منوعات

طبيب يوضح السبب الرئيسي لمرض السكري وكيفية تجنبه

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها «يعاني أكثر من 37 مليون أميركي من مرض السكري (حوالى 1 من كل 10) حوالى 90 – 95 % منهم مصابون بالسكري من النوع 2».
وغالبًا ما يحدث مرض السكري من النوع 2 لدى الأشخاص فوق سن 45، ولكن المزيد من الأطفال والمراهقين والشباب يطورونه أيضًا. فعندما يترك دون علاج، يمكن أن يسبب مرض السكري مشاكل صحية خطيرة. كما يمكن أن تكون معرفة العلامات وكيفية الوقاية منها منقذة للحياة، وفق ما يقول الدكتور إريك ستال أخصائي القلب بمستشفى جامعة ستاتن آيلاند، وفق ما نشر موقع «eat this not that» الطبي المتخصص.

ما يجب معرفته عن مرض السكري من النوع 2:

يوضح الدكتور ستال أن «مرض السكري هو حالة يتعطل فيها تنظيم الجسم لسكر الدم. إذ تحتاج الخلايا إلى الأنسولين لامتصاص السكر. وعندما لا ينتج الجسم الأنسولين (داء السكري من النوع الأول) أو يتوقف الجسم عن الاستجابة للأنسولين (النوع الثاني) تتراكم نسبة السكر في الدم. وبمرور الوقت يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تلف القلب والكلى والعينين والأوعية الدموية والأعصاب.

عوامل الخطر

وفقًا للدكتور ستال، فإن زيادة الوزن أو السمنة هي أهم عامل خطر للإصابة بمرض السكري. بالإضافة إلى ذلك، فإن نمط الحياة غير المستقر والنظام الغذائي السيئ والتدخين والإفراط في تناول الكحوليات والتوتر، تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري. يجب فحص أفراد الأسرة الذين يعانون من مرض السكري أو أولئك الذين لديهم خلفيات عرقية أو إثنية معينة بشكل أكثر انتظامًا بسبب زيادة مخاطرهم.

مرض السكري من النوع 2 خطير إذا ترك من دون علاج

يحذر الدكتور ستال «أن عدم علاج مرض السكري وارتفاع مستويات السكر في الدم بمرور الوقت يمكن أن يسبب مشاكل طبية خطيرة مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية وأمراض الكلى وأمراض الشرايين الطرفية وتلف العين وتلف الأعصاب».

علامات مرض السكري من النوع 2

يخبرنا الدكتور ستال أن «مرضى السكري، حتى لو كانوا خارج السيطرة، يمكن أن يظلوا بدون أعراض لبعض الوقت. وقد يعاني البعض الآخر من العطش المتزايد والتبول والشهية والتعب وعدم وضوح الرؤية وفقدان الوزن».

يجب اختبار أي شخص يزيد عمره على 45 عامًا

يوصي الدكتور ستال بضرورة فحص كل شخص فوق سن 45 عامًا. بالإضافة إلى ذلك، يوصى بالفحص لأولئك الذين تقل أعمارهم عن 45 عامًا والذين يعانون من زيادة الوزن ولديهم عوامل خطر إضافية مثل الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري أو لديهم تاريخ شخصي للإصابة بسكري الحمل. ويتم إجراء الفحص عن طريق فحص الدم (إما مستوى السكر في الدم أثناء الصيام أو الهيموغلوبين A1C؛ وهو متوسط ​​مستوى السكر في الدم خلال الشهرين إلى الثلاثة أشهر الماضية.

أسباب مرض السكري من النوع 2

يؤكد الدكتور ستال أن «تطور مرض السكري مرتبط بعدد من العوامل المختلفة. فالسمنة ونمط الحياة غير المستقر والنظام الغذائي السيئ تساهم عادة في مقاومة الأنسولين (الفشل في الاستجابة للأنسولين). وان التاريخ العائلي والجينات بشكل عام مسؤولة عن ضعف أو نقصان إنتاج الأنسولين وارتفاع مستويات السكر في الدم، ما يؤدي في النهاية إلى الإصابة بمرض السكري والمزيد من تعطيل إنتاج الأنسولين وفعاليته».

منع مرض السكري

يقول الدكتور ستال «تعد التغييرات في نمط الحياة أهم جانب في الوقاية من مرض السكري. فحتى فقدان الوزن البسيط وزيادة النشاط البدني يمكن أن يكون لهما تأثير كبير. يجب أن تركز الوقاية من مرض السكري أيضًا على التحكم بضغط الدم وخفض الكوليسترول والإقلاع عن التدخين».





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page