مال و أعمال

أسعار النفط تتراجع بفعل قوة الدولار

أسعار النفط تتراجع بفعل قوة الدولار


الخميس – 26 صفر 1444 هـ – 22 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [
16004]


تخلت أسعار النفط عن مكاسبها الصباحية أمس بعد ارتفاع الدولار (رويترز)

لندن: «الشرق الأوسط»

تراجعت أسعار النفط خلال تعاملات أمس الأربعاء، بعدما تخلى عن المكاسب التي حققها في النصف الأول من الجلسة، وذلك بعدما طغت قوة الدولار والمخاوف من ركود عالمي نتيجة القلق من تعبئة عسكرية روسية.
وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 66 سنتا، أي 0.7 في المائة، إلى 90.02 دولار للبرميل بحلول الساعة 15:51 بتوقيت غرينيتش. كما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 0.67 سنت، أي 0.7 في المائة، إلى 83.26 دولار.
وارتفاع الدولار لأعلى إغلاق مقابل سلة من العملات في أكثر من 20 عاما، يقلل من الطلب على النفط لأنه تجعله أكثر تكلفة للمشترين الذين يستخدمون عملات أخرى.
وتراجعت أسعار خامات الشرق الأوسط القياسية، عمان ودبي ومربان، مع انتظار السوق لإيضاحات بشأن زيادة محتملة في حصص صادرات الوقود من الصين؛ وفق وكالة «رويترز».
وقال متعاملون إن الأسعار هبطت في السوق لتوقعات بأن الصين ستصدر المزيد من الحصص في الربع الرابع، مما سيعزز الطلب على الخام، وتنتظر السوق الآن لمعرفة ما إذا كان هناك أي تأكيد من الحكومة الصينية. وارتفعت الأسبوع الماضي العلاوات الفورية للخامات القياسية للشرق الأوسط لكنها هبطت هذا الأسبوع.
قال ريكاردو إيفانجليستا محلل أول في شركة ActivTrades للوساطة المالية، إن ارتفاع أسعار النفط خلال التعاملات الصباحية أمس، جاء عقب إعلان روسيا لحشد قواتها جزئيا مما يؤجج المخاوف بتصعيد الصراع في أوكرانيا ليصبح حربا بعيدة المدى، مما يؤثر على إمدادات النفط في الأسواق العالمية.
وأوضح إيفانجليستا لـ«الشرق الأوسط»، أنه «في أعقاب التصعيد الأخير، قد تلجأ دول التحالف الغربي لفرض المزيد من العقوبات على الدب الروسي، السيناريو الذي قد يسهم في خفض حجم النفط الروسي في الأسواق العالمية».
وأضاف أن «ارتفاع سعر البرميل في الصباح (صباح أمس) ليس أكثر من رد فعل سريع على الأنباء، وأنه بمجرد زوال التأثير الأولي ستعود الأسواق إلى القلق بشأن الضغط على جانب الطلب، وعودة مخاوف التباطؤ الاقتصادي لاحتلال قلب اهتمام المستثمرين». وهو ما حدث بالفعل في النصف الثاني من الجلسة التي شهدت تراجعا في الأسعار.



نفط




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page