منوعات

آلية جديدة لعلاج السرطان تتصدى لمشكلة مقاومة العلاج المناعي

كشفت مجموعة من الأطباء عن علاج جديد للسرطان يمكن أن يوقف تقدم المرض لدى المرضى الذين يقاومون العلاج المناعي.

ووفقاً لصحيفة «الغارديان» البريطانية، فإن العلاج المناعي للسرطان يعمل على مساعدة جهاز المناعة على العمل بشكل أفضل لاستهداف الخلايا السرطانية وقتلها، ويمكن أن ينقذ الأرواح عندما تفشل خيارات العلاج الأخرى، مثل الجراحة أو العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.

ومع ذلك، لا يمكن أن يساعد هذا العلاج جميع المرضى، ويمكن أن تطور بعض الأورام من نفسها لمقاومته.

ومؤخراً، وجد أطباء الأورام في المملكة المتحدة علاجاً جديداً يمكن أن يوقف تقدم السرطان لدى المرضى الذين يقاومون العلاج المناعي.

وهذا العلاج يعتمد على شقين، العلاج المناعي مع دواء «غوادسيتابين»، وهو دواء تجريبي جديد يمكن أن يتصدى لمقاومة السرطان للعلاج المناعي.

وأجرى الأطباء التابعون لمستشفى «رويال مارسدن» البريطانية، تجربة على 34 مريضاً بسرطانات الرئة والثدي والبروستاتا والأمعاء، تم علاجهم باستخدام «بيمبروليزوماب»، وهو دواء للعلاج المناعي، و«غوادسيتابين»، لمدة 3 سنوات؛ حيث تلقوا هذا العلاج كل 3 أسابيع.

ووجد الفريق أن هذا العلاج الجديد أدى إلى وقف تقدم السرطان في أكثر من ثلث المرضى.

وكتبوا في دراستهم التي نشرت في مجلة «العلاج المناعي للسرطان» أن المزيج المزدوج يمكن أن يصبح سلاحاً جديداً فعالاً ضد عدة أشكال من السرطان، وقد يساهم في إطالة عمر المرضى.

وقال البروفسور يوهان دي بونو الذي قاد فريق الدراسة: «على المدى الطويل، نأمل أنه إذا تم تأكيد هذه التأثيرات في مجموعات المرضى الأخرى والدراسات المستقبلية، فإن دواء (غوادسيتابين) يمكن أن يساعد (بيمبروليزوماب) في التصدي لمقاومة العلاج المناعي التي نراها في عديد من أنواع السرطان».

ويعتبر مرض السرطان أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم، وبحسب منظمة الصحة العالمية، فقد تم تشخيص نحو 20 مليون شخص بالسرطان في عام 2021.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page