منوعات

لبلبة لـ«الشرق الأوسط»: دفعت عمري للفن ولم أخسر

قالت إن تكريمها في «القاهرة السينمائي» سرق النوم من عينيها

بعد استقبال الفنانة المصرية لبلبة خبر تكريمها بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي ومنحها «جائزة الهرم الذهبي لإنجاز العمر» بالبكاء، عقب اتصال الفنان حسين فهمي رئيس المهرجان بها وإبلاغها بهذا الاختيار، فإنها بكت مجدداً خلال حديثها مع «الشرق الأوسط» حول هذا التكريم.

وفوجئت لبلبة بمكالمة حسين فهمي الهاتفية عندما سألها: «عملت كم فيلم؟»، وقال لها: «مهرجان القاهرة سيكرمك هذا العام»، فطلبت لبلبة الانتظار لثوانٍ قليلة لتبكي، قالت واصفة شعورها: «كانت دموعي هي التعبير الوحيد عن إحساسي في تلك اللحظة، ولم أنم طوال الليل، إذ بدت لي حياتي كشريط سينمائي منذ كنت طفلة تقوم أمي بتجهيزي جيداً للتصوير، تعد ملابسي، وتراجع معي المشاهد والحوار بعدما قامت بتحفيظي إياه».

وتذكرت لبلبة أيضاً كيف كانت أمها تصطحبها إلى معهد الباليه لحضور التدريبات، واستعادت ذكرى وقوفها لأول مرة على المسرح وكان عمرها خمس سنوات، حيث استقبلها الجمهور بعاصفة من التصفيق، فتصف لبلبة تلك اللحظة: «عندها انتابني الخوف، فعُدت مرتعدة للكواليس، لتدفعني أمي مجدداً إلى خشبة المسرح، وهي تبث فيَّ الثقة وتطمئنني».

عاشت لبلبة لفنها فقط، مضحية بالزواج وتكوين أسرة، ورغم ذلك، لا يراودها الندم في أي لحظة على هذا الاختيار: «منذ طفولتي لم أعرف سوى حياتي الفنية التي أحببتها وأخلصت لها، واحترمت جمهوري الذي شجعني وساندني على مدى مسيرتي الفنية، وفي كل مراحلي العمرية».

وتصف لبلبة تكريس حياتها للفن قائلة: «للنجاح ثمنٌ يدفعه من يطمح إليه، إذا كنت قد دفعت عمري له، فليس خسارة أبداً بل مكسب كبير لأن الفن وحب الجمهور ملآ حياتي، لقد كبرت وسطهم، أعشق الفن وأحترمه، فالزواج قد ينتهي، والإخوة قد يسافرون، فيما الفن يبقى ويبهج حياتي».

تؤمن لبلبة بأن «من يُخلص للفن سوف يُخلص له الفن»، هكذا علمها الموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب حينما دعتها بناته لزيارتهن، قال لها: «أعطي للفن سيعطيك، وتعلمي أن تقولي لا لأي شيء لا ترينه مناسباً لك، حتى لو كان مشواراً ستخرجين فيه أو عملاً لا تقتنعين به». ونصحها ألا تجامل أحداً في الشغل، لأن العمل الفني سيظل في تاريخها للأبد.

لذا تقول: «قدمت أدواري باقتناع تام، وأمي علمتني ألا أتنازل في مستوى أعمالي، وهي صاحبة كل الفضل فيما وصلت إليه، لذا أبكيها اليوم كثيراً».

وتؤكد أن أسماء كبيرة ولامعة من المخرجين والممثلين الذين عملت معهم وأضافوا لها الكثير: «عملت مع أكبر المخرجين، من حسن الإمام ونيازي مصطفى، أنور وجدي، حسين كمال، أشرف فهمي، عاطف سالم، حسين صدقي، يوسف شاهين، وعاطف الطيب الذي قدمني في أدوار أبكت الناس بعدما كانوا يضحكون في أعمالي الكوميدية، لكن أكثر من عملت معه هو المخرج محمد عبد العزيز الذي جمعتني به سبعة أفلام، وهو الذي منحني أولبطولة مطلقة عبر فيلم «خلي بالك من جيرانك».


لبلبة مع عبد الحليم حافظ (مهرجان القاهرة السينمائي)

لم تتوقف لبلبة في أي وقت عن حضورها الفني، وبينما تُصور المشاهد المؤجلة لفيلم «الجواهرجي» أمام محمد هنيدي ومنى زكي تؤكد: «سأظل على عهدي بالفن وأقدم أعمالاً لأُسعد الجمهور، ما دام ذلك باستطاعتي».

في السياق ذاته، تنتظر نينوشكا مانوج كوباليان، الشهيرة بـ«لبلبة» تكريماً من وزير التربية والتعليم المصري في 29 أغسطس (آب) الجاري، لدورها التربوي الذي أدته في مسلسل «دايماً عامر» في موسم رمضان الماضي الذي جسدت فيه شخصية مديرة مدرسة دولية تتصدى لإصلاح العملية التعليمية.

وأعلن مهرجان القاهرة السينمائي في بيان له اليوم (الاثنين) عن تكريم لبلبة في دورته الـ44 (المقرر إقامتها في الفترة من 13 إلى 22 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل لتلحق بالمخرج المجري الكبير بيلاتار، والمخرجة كاملة أبو ذكري اللذين سيكرمهما المهرجان في الدورة ذاتها.

لبلبة في مسلسل «دايماً عامر»

وظهر رئيس المهرجان الفنان حسين فهمي في فيديو له عبر موقع «فيسبوك» معرباً عن سعادته بإعلان اختيار الفنانة لبلبة لمنحها هذا التكريم، مشيراً إلى أنها صاحبة تاريخ فني كبير منذ بدأت مشاركتها السينمائية مع المخرج الراحل نيازي مصطفي في فيلم «حبيبتي سوسو» الذي اختار لها اسم لبلبة، وأنها صاحبة رصيد سينمائي لا يقل عن 88 فيلماً، جمعت في هذه الأفلام بين مختلف الألوان الفنية، ومن بينها الكوميديا والاستعراض، وحتى الأدوار الجادة، مثل «ليلة ساخنة»، و«الآخر»، و«جنة الشياطين» مع أسامة فوزي، ونوه فهمي إلى أنها حصلت على جوائز عديدة مهمة، وأن التكريم مُستحق لفنانة أفنت عمرها في تقديم عشرات الأعمال السينمائية بكل حب وإخلاص.

فيما قال المخرج أمير رمسيس مدير المهرجان إن «لبلبة مكسب حقيقي لكل مخرج وإضافة لكل عمل تشارك فيه، وذلك لقدرتها الهائلة على تقديم الأدوار بتلقائية شديدة، وبمهارة متقنة، وبكاريزما مُحببة للجمهور».

يُشار إلى أن «نينوشكا مانوج كوباليان» المشهورة ﺑ«لبلبة»، تنتمي لعائلة الفنانتين فيروز ونيللي التي كرّمها المهرجان بالجائزة نفسها العام الماضي، في دورة المهرجان الـ43.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page