مال و أعمال

«منتدى الرياض الاقتصادي» يستكشف الاستثمارات الجديدة

أعلن «منتدى الرياض الاقتصادي»، أمس، عن مناقشته دراسة تخص الاستثمارات الجديد والتحوُّل الرقمي والاقتصاد المعرفي، لتوضع على طاولة الدورة العاشرة التي ستُعقَد في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، في خطوة لبحث استشراف السيناريوهات المستقبلية للمجالات الصناعية المرتبطة بالاقتصاد المعرفي.

ويواصل المنتدى الذي يعمل تحت مظلة الغرفة التجارية بالرياض، عقد حلقاته النقاشية الخاصة بالدراسات التي سيتم الكشف عنها خلال الدورة العاشرة، بحضور نخبة من الباحثين الاقتصاديين والأكاديميين ورجال وسيدات الأعمال، حيث لفت الانتباه إلى ضرورة استكشاف استثمارات جديدة في المملكة على ضوء المتغيرات المتسارعة عالمياً.

وقال مصعب المهيدب، عضو مجلس أمناء «منتدى الرياض الاقتصادي»، إن دراسة الاستثمارات الجديدة والتحول الرقمي تبحث في استشراف السيناريوهات المستقبلية للمجالات الصناعية المرتبطة بالاقتصاد المعرفي، ومن ثم تستعرض المعوقات الفنية والتقنية وإيجاد الحلول المناسبة لها، مؤكداً في الوقت ذاته أن الهدف من حلقة النقاش التعرُّف على مرئيات المشاركين وإسهامهم في إثراء الدراسة.

وأشار المهيدب إلى أهمية هذه الدراسة في الوقت الحالي، من خلال التقدُّم الهائل في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي أسهمت في تغيرات جذرية في نمط الاستثمار، والتحول من اقتصاد تقليدي يعتمد على الموارد الطبيعية من زراعة وصناعة وطاقة إلى اقتصاد يعتمد على المعرفة والاقتصاد الرقمي.

من ناحيته، أوضح الدكتور فهد التركي، عضو مجلس أمناء المنتدى أن الدراسة تأتي أهميتها بصورة أساسية من استكشاف الاستثمارات الجديدة في المملكة، على ضوء المتغيرات المتسارعة على المستوى العالمي في التحول من اقتصاد الموارد إلى المعرفي القائم على التحول الرقمي المعتمد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وستعالج الدورة العاشرة من «منتدى الرياض الاقتصادي» أربع قضايا اقتصادية، هي دراسة آفاق وتحديات مجالات العمل الجديدة، وأهمية انسجام القطاعات في إصدار الضرائب والرسوم والزكاة وتوحيد مرجعية الإصدار، وربط مناطق المملكة ببعضها عن طريق السكك الحديدية وأثرها على ازدهار السياحة والخدمات اللوجيستية، بالإضافة إلى دراسة الاستثمارات الجديدة والتحوّل الرقمي والاقتصاد المعرفي.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page