أخبار العربية

«حزب الله» يطالب واشنطن بالاستعجال في ترسيم الحدود مع إسرائيل

«حزب الله» يطالب واشنطن بالاستعجال في ترسيم الحدود مع إسرائيل


السبت – 22 محرم 1444 هـ – 20 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [
15971]

بيروت: «الشرق الأوسط»

واصل «حزب الله» هجومه على الولايات المتحدة الأميركية، في الوقت الذي تجري وساطة أميركية في ملف ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، ودعا قياديون في الحزب السلطات اللبنانية لمطالبة الولايات المتحدة «بالاستعجال لترسيم الحدود وأخذ حقوقنا كاملة من موقع القوة لا الضعف».
وانخرط الحزب في ملف ترسيم الحدود عسكرياً وسياسياً، حين أطلق 4 مسيّرات غير مسلحة على مرحلتين في الشهر الماضي، فوق حقل «كاريش» النفطي الذي استثمرته إسرائيل في البحر المتوسط. وهدد الحزب باستخدام سلاحه في حال انقضت مهلة حددها في شهر سبتمبر (أيلول) المقبل، ولم يتم التوصل إلى اتفاق، بما يتيح للبنان التنقيب عن الطاقة في مياهه الاقتصادية.
وقال القيادي في الحزب الشيخ محمد يزبك: «أشرفنا على نهاية أغسطس (آب)، ولا يجوز تضييع الفرصة بمطالبة الأميركي بالاستعجال لترسيم الحدود وأخذ حقوقنا كاملة من موقع القوة لا الضعف»، وأضاف: «لقد ولّى شعار قوة لبنان بضعفه وإنما قوة لبنان بجيشه وشعبه ومقاومته».
ويأتي ذلك في ظل انتقادات متصاعدة من الحزب للولايات المتحدة، واتهامها بفرض الحصار على لبنان. ورأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في «حزب الله» الشيخ علي دعموش، في خطبة الجمعة، أن «الولايات المتحدة الأميركية تستغل الأزمة الاقتصادية والمالية والمعيشية في لبنان للإمساك به وإعادة السيطرة عليه وتحقيق أهدافها المعروفة فيه، وتعرقل وتمنع وصول أي مساعدات للشعب، لإبقاء لبنان تحت ضغط الأزمات والحصار والعقوبات والإذلال»، معتبراً أن «ادّعاءات البعض أن أميركا تتحرك لمساعدة لبنان لن تغيِّر من حقيقة أن أميركا إنما تتحرك لمساعدة إسرائيل بالدرجة الأولى، وأنها سبب رئيسي في كل ما يعانيه اللبنانيون»، حسبما ذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام» الرسمية اللبنانية.
وقال دعموش: «يجب أن يعرف اللبنانيون أن أميركا التي منعت لبنان من استخراج النفط والغاز، ومن استجرار الكهرباء، وحمت الفاسدين والفاشلين، هي عدوهم، وهي من يحاصرهم ويفاقم من أزماتهم من خلال وضع الفيتوات وفرض الشروط».
وواصل الحزب هجومه على الولايات المتحدة، وقال دعموش: «(حزب الله) سيستمر في تحمل مسؤولياته تجاه بلده وشعبه، ومصرٌّ على فك الحصار الأميركي عن لبنان، ولن يصغي إلى الصراخ والحملات التي تستهدفه وتستهدف مواقفه الوطنية».
وكان الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل آموس هوكستاين، قد نقل إلى تل أبيب مطالب اللبنانيين بعد لقائهم في بيروت مطلع الشهر الحالي. واختتم هوكستاين لقاءاته بانطباع إيجابي، حيث أعرب عن تفاؤله بإحراز تقدم في المفاوضات غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل، بما يمهّد لتوصّل البلدين إلى اتفاق إزاء ترسيم الحدود البحرية في الفترة المقبلة. لكن الجانب الإسرائيلي لم يرد على مقترحات هوكستاين بعد، وهو ما يزيد مخاوف السلطات اللبنانية من تطور يُنهي الملف سلباً.



لبنان


حزب الله




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page