منوعات

مثقفون مصريون يحتفون بصاحب مبادرة إحياء تراث المسرح

افضل 10 تطبيقات لليو...

مثقفون مصريون يحتفون بصاحب مبادرة إحياء تراث المسرح

حافظ على فن الأراجوز من الانقراض… وجمع أشعار بيرم التونسي


الجمعة – 21 محرم 1444 هـ – 19 أغسطس 2022 مـ


الدكتور نبيل بهجت

القاهرة: محمد عجم

«لدينا ما يستطيع أن يعبر عنا»، فلسفة يؤمن بها الكاتب والمخرج المسرحي الدكتور نبيل بهجت، أستاذ ورئيس قسم المسرح في جامعة حلوان المصرية، مدير ومؤسس فرقة ومضة لعروض خيال الظل والأراجوز، والتي من خلال تطبيقها على مدار نحو 20 سنة استطاع أن يكون صاحب تجربة لإحياء فنون المسرح التراثي، لاقت رواجاً داخل مصر وخارجها، بعد أن تجول بعروضه المسرحية إلى أكثر من ثلاثين دولة.
وهي التجربة التي احتفى بها الاتحاد العام لكتاب مصر بالقاهرة (الخميس) بندوة تحت عنوان «التراث من الهامش إلى المركز في تجربة نبيل بهجت الإبداعية»، بحضور عدد من المبدعين والأكاديميين المصريين.
في بداية الندوة، قال الشاعر سعيد شحاتة، رئيس شعبة الدراما باتحاد الكتاب، إن «مشروع نبيل بهجت أمر يستحق التقدير والاحترام ويؤكد على أهمية الدأب في العمل»، مشيراً إلى أنه اطلع على الأعمال الكاملة للشاعر بيرم التونسي التي قام بجمعها وتحقيقها ودراستها الدكتور بهجت في عشرة أجزاء ضخمة، موضحاً أنه «عمل موسوعي». وأكدت الدكتورة نجوى عانوس، أستاذة النقد المسرحي بجامعة الزقازيق، أن «نبيل بهجت من النماذج المشرفة التي أكملت مشروعها في تحقيق التراث، حيث قام بتحقيق ودراسة أعمال شعراء العامية المصرية بديع خيري وأبو السعود الإبياري ومحمد يونس القاضي وبيرم التونسي وغيرهم»، مضيفة أن «بهجت الآن بصدد إخراج مسرحيات لبديع خيري، قام بتحقيقها وتقديم دراسة لها».
بدوره، لفت الدكتور عبد الكريم الحجراوي أستاذ النقد المسرحي، إلى مشروع نبيل بهجت ينقسم إلى جزأين، الأول يتعلق بتوثيقه وتحقيقه ودراسته لتراث المسرح المصري وشعراء العامية المصرية في القرنين التاسع عشر والعشرين وذلك فيما يتعلق ببحثه الأكاديمي، والثاني يتعلق باستعادته لفن الأراجوز وخيال الظل من الاندثار وتسجيله على قوائم اليونيسكو.
من جانبه، ذكر بهجت أنه ظل لـ10 سنوات يبحث في الدوريات والصحف المصرية التي ساعدته على جمع تراث 6 من شعراء العامية المصرية الكبار، بالإضافة إلى الأعمال المسرحية، مضيفاً أن «خيال الظل والأراجوز، هو مسرح مكتمل الأركان به الحبكة والصراع، ويعتمد على التواصل مع المتلقي». وأكد بهجت لـ«الشرق الأوسط» على «مواصلة مبادرته لإحياء تراث المسرح»، قائلا: إن «التراث متعدد المستويات، يمكن الاستفادة منه، سواء تراث حديث أو شعبي أو غير ذلك، وكل البشرية تحتفظ بنماذج تراثية تحيا بها، ومصر بوجه خاص تمتلك من التراث ما يمكن أن تسوقه وتعيد صياغته والاعتماد عليه وانتقاء ما يصلح منه وإعادة توظيفه، لأن الحضارة فعل تراكمي».
حول تفاعل الجمهور مع ما يقدمه، قال بهجت: «دائماً ما أجد روح التفاعل من الجمهور مع ما نقدمه بصورة تلقائية».



مصر


المسرح




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page