منوعات

دراسة: الجينات تتحكم في ما نفضله من طعام

دراسة: الجينات تتحكم في ما نفضله من طعام


الخميس – 20 محرم 1444 هـ – 18 أغسطس 2022 مـ


الجينات تتحكم في رغبات الطعام (Public Domain)

القاهرة: حازم بدر

كشفت دراسة جديدة لعلماء من جامعة إدنبرة باسكتلندا، وهيومان تكنوبول في ميلانو بإيطاليا، عن الأسباب التي تجعل الناس يحبون بعض الأطعمة ولا يطيقون رائحة الأخرى، ووجدوا أن ذلك له علاقة تتعدى ثقافاتهم أو حتى براعم التذوق لديهم، إلى الجينات التي تلعب دوراً مهماً.
وحدد الباحثون المئات من المتغيرات الجينية، «الاختلافات في التركيب الجيني للأشخاص»، المرتبطة برغبتهم في أطعمة معينة، بما في ذلك، تلك المرتبطة بحب اليانسون والأفوكادو والفلفل الحار وشرائح اللحم والأسماك الزيتية، وغيرها الكثير.
وفي أكبر دراسة وراثية لرغبات الطعام، نشرت الأربعاء في دورية «نيتشر كومينيكيشن»، درس الباحثون، أكثر من 150 ألف شخص، لديهم ولع بـ137 نوعاً من الأطعمة والمشروبات المختلفة. وجد الباحثون 401 متغير جيني أثرت في الأطعمة التي يحبها المشاركون، وأثرت العديد من هذه المتغيرات على حب الأشخاص لأكثر من طعام، وبعضها أثر فقط على طعام معين، وعلى سبيل المثال، ارتبطت بعض المتغيرات الجينية بالتمتع بسمك السلمون فقط، في حين ارتبطت مجموعات أخرى من المتغيرات بالإعجاب بالأسماك الزيتية أو جميع الأسماك بشكل عام.
واستخدم الفريق البحثي الاستبيانات والتحليل الجيني لتطوير ما يسمى بـ«خريطة الطعام»، والتي تبين كيف يتأثر تقدير المشاركين لمجموعات الطعام والنكهات المحددة بمتغيرات وراثية مماثلة.
وتكشف الخريطة عن ثلاث مجموعات رئيسية من الأطعمة التي تشترك في مكون وراثي مماثل، وتتكون المجموعة الأولى من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والأطعمة المستساغة للغاية مثل اللحوم ومنتجات الألبان والحلويات، مجموعة أخرى تتكون من الأطعمة ذات المذاق القوي والمعروفة باسم «المكتسبة»، بما في ذلك الكحول والخضراوات اللاذعة، ومجموعة ثالثة تحتوي على أطعمة منخفضة السعرات مثل الفاكهة والخضراوات.
واكتشف الباحثون، أن مجموعات الطعام الثلاث تشترك أيضاً في جينات معروفة بأنها مرتبطة بصفات صحية مميزة، فعلى سبيل المثال، تتأثر الأطعمة المستساغة للغاية بنفس المتغيرات الجينية المرتبطة أيضاً بالسمنة وانخفاض مستويات النشاط البدني، ويتأثر الاهتمام الأكبر بالفواكه والخضراوات بنفس المتغيرات المرتبطة بمستويات أعلى من النشاط البدني.
وفوجئ الفريق بالعثور على اختلافات جينية بين الإعجاب بمجموعات فرعية من الأطعمة ضمن نفس الفئة، فعلى سبيل المثال، توقعوا أن تكون المتغيرات الجينية المتعلقة بإعجاب الخضراوات متسقة في جميع أنواع الخضراوات؛ مما يعني أن الأشخاص الذين يحبون خضراوات واحدة يحبونها جميعاً.
وبدلاً من ذلك، وجدوا علاقة ضعيفة بين الجينات المرتبطة بالخضراوات المطبوخة والسلطة والجينات المرتبطة بخضراوات ذات مذاق أقوى مثل السبانخ والهليون.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page