مال و أعمال

مجموعة إماراتية تطلق صندوقاً استثمارياً للتكنولوجيا بقيمة 10 مليارات دولار

«جي 42»: سيركز على شركات التقنيات المبتكرة في مراحلها المتقدمة

قالت مجموعة «جي 42» الإماراتية إنها أطلقت صندوقا استثماريا توسعيا لتعزيز النمو التكنولوجي على مستوى العالم، بقيمة 10 مليارات دولار، وذلك بالشراكة مع صندوق أبوظبي للنمو، حيث يركز الصندوق الاستثماري، على تسريع وتيرة الابتكار العالمي من خلال الاستثمار في مجموعة من الشركات في مراحلها المتقدمة.

قالت المجموعة الإماراتية التي من بين المستثمرين فيها صندوق مبادلة السيادي في أبوظبي إن الصندوق الاستثماري الذي من المقرر أن يكون تحت إدارة شركة تابعة لمجموعة جي 42، سيركز على تسريع وتيرة الابتكار العالمي من خلال الاستثمار في مجموعة من الشركات في مراحلها المتقدمة، والتي تتميز بتقنيات مبتكرة وتمتلك أُسس أعمال قوية وراسخة.

ويعمل الصندوق الاستثماري التوسعي من جي 42 كمستثمر في الأسهم الخاصة ضمن هذه الشركات مع تخصيص حصة كبيرة من الاستثمار للمناطق التي تشهد نمواً كبيراً. وإلى جانب الدعم الاستثماري، ستستفيد المجموعة من أصولها التشغيلية ومنظومتها من الشركات العاملة لتعزيز القيمة المقدمة للشركات التي ستتضمنها محفظة استثمارات الصندوق.

وقالت «جي 42» إن الصندوق من ضمن أولوياته الاستثمارية مختلف التقنيات التي تسهم في بناء وتطوير مستقبل الاقتصاد العالمي في السنوات القادمة، مثل تقنيات الحوسبة والاتصالات، والتنقل الذكي، والتكنولوجيا الصديقة للبيئة ومصادر الطاقة المتجددة، والبنية التحتية الرقمية، والمواد الجديدة، والعوالم الافتراضية، والتكنولوجيا المالية، والرعاية الصحية، وعلوم الحياة.

من جهته، قال بينج شياو الرئيس التنفيذي لمجموعة جي 42 ورئيس لجنة الاستثمار في صندوق جي 42 الاستثماري التوسعي الجديد: «تكللت مسيرة مجموعة جي 42 إلى اليوم بالعديد من قصص النجاح عبر مختلف القطاعات، والتي ساهمت في مواجهة بعض من أصعب التحديات التي تواجه عملائنا. ومن خلال الأسس الراسخة التي أرستها أعمال مجموعتنا والدعم الذي يوفره شريكنا الاستراتيجي صندوق أبوظبي للنمو، ستتوّج المرحلة المقبلة من عمليات جي 42 بقدرتنا على تمكين وإطلاق العنان لمشروعات واعدة جديدة حول العالم».

ومن جانبه، قال خليفة السويدي، الرئيس التنفيذي لصندوق أبوظبي للنمو وعضو لجنة الاستثمار في صندوق جي 42 الاستثماري التوسعي الجديد: «انطلاقاً من موقعنا كهيئة استثمارية تركّز على التنمية، يعد صندوق جي 42 الخيار الأنسب لاستراتيجيتنا الاستثمارية، حيث يوفر الدعم لفريق الابتكار والإدارة ضمن الشركات ذات التنظيم الجيد. ونتطلع إلى التعاون مع مجموعة جي 42 انسجاماً مع مساعينا المستمرة لدعم استراتيجيتنا القائمة على بناء شراكات استراتيجية مع مديري الصناديق الاستثمارية التي تملك أسسا اقتصادية قوية، لتحقيق أفضل العائدات على المدى الطويل.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page