منوعات

لارتدائها الزي التقليدي الياباني… احتجاز امرأة صينية بتهمة «إثارة المتاعب»

لارتدائها الزي التقليدي الياباني… احتجاز امرأة صينية بتهمة «إثارة المتاعب»


الأربعاء – 19 محرم 1444 هـ – 17 أغسطس 2022 مـ


نساء يرتدين الكيمونو (إ.ب.أ)

بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت امرأة صينية إن الشرطة احتجزتها لساعات واتُّهمت بـ«إثارة الخلافات والمتاعب» لارتدائها الكيمونو (الزي التقليدي الياباني) في أثناء تجولها في أحد شوارع المدينة.
ووفقاً لصحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد كانت المرأة ترتدي الكيمونو والشعر المستعار تقليداً لشخصية من شخصيات سلسلة الرسوم المتحركة اليابانية «Summer Time Rendering»، وتتجول في أحد شوارع مدينة سوتشو مع مصور قام بالتقاط عدة صور لها بالزيّ عندما اقترب منهما فجأة ضابط شرطة، واشتبك معهما لفظياً، وفقاً لمقطع فيديو تم تصويره ومشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي.
وفي الفيديو، تشرح المرأة أنها كانت تُجري جلسة تصوير، ليصرخ الضابط في وجهها قائلاً: «إذا أتيتِ إلى هنا مرتدية الهانفو (الزي التقليدي لقومية الهان في الصين)، كان الأمر سيبدو طبيعياً لي. لكنك ترتدي كيمونو يابانياً! فهل أنتِ مواطنة صينية حقاً؟ كيف يمكن أن أصدق ذلك؟».
وسألت المرأة عن سبب صراخ الضابط ليرد عليها قائلاً إنها متهمة «بالتشاجر وإثارة الخلافات وإثارة المتاعب»، وهو اتهام شامل تستخدمه السلطات الصينية بشكل روتيني ضد المعارضين والصحافيين والنشطاء.
وبعد ذلك، تم نقل السيدة إلى مركز الشرطة، واستُجوبت لمدة خمس ساعات وتم تفتيش هاتفها ومصادرة الكيمونو، قبل أن يطلق سراحها في النهاية شرط ألا تتحدث عن الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وشاهد مقطع الفيديو عشرات الملايين وأثار نقاشاً محتدماً على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية.
وتنتشر أجواء العداء أو عدم الارتياح تجاه اليابان داخل الصين منذ عقود، بسبب غزوها واحتلالها الوحشي للصين والفظائع التي ارتكبتها هناك مثل مذبحة نانجينغ. كما أن الزيارات المنتظمة للسياسيين اليابانيين إلى ضريح ياسوكوني تثير أيضاً بشكل روتيني الغضب في الصين ودول آسيوية أخرى مثل كوريا الجنوبية.
وأقامت اليابان هذا الضريح تكريماً لـ5.‏2 مليون قتيل من ضحايا الحرب من بينهم 14 رجلاً، اتُّهموا بوصفهم مجرمي حرب من الفئة الأولى من الحلفاء بعد الحرب العالمية الثانية.
وفي السنوات الأخيرة، أصبحت الحكومة اليابانية أكثر حزماً تجاه سلوك بكين التوسعي في المنطقة، ولا سيما تجاه تايوان.
لكن يبدو أن الكثير من المعلقين عبر الإنترنت يعتقدون أن المعاملة المزعومة للمرأة كان مبالغاً فيها. وحث البعض الناس على تهدئة «القومية المتطرفة»، وأعربوا عن قلقهم بشأن الحكم على الملابس التي يرتديها الناس.



الصين


أخبار الصين




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page