منوعات

طائرة أسرع من الصوت تقلل زمن رحلة نيويورك-لندن للنصف

طائرة أسرع من الصوت تقلل زمن رحلة نيويورك-لندن للنصف

صديقة للبيئة وتعمل بوقود مستدام 100 %

زيادة ارباح اليوتي...

الثلاثاء – 18 محرم 1444 هـ – 16 أغسطس 2022 مـ


‘أوفرتور’ تعتبر أسرع طائرة ركاب في العالم تم تطويرها من قبل شركة ‘بوم سوبرسونيك’ (إندبندنت)

واشنطن: «الشرق الأوسط»

يمكن لطائرة ركاب جديدة أن تغير سرعة السفر التجاري بفضل شركة مقرها دنفر بالولايات المتحدة.
«أوفرتور» هي أسرع طائرة ركاب في العالم تم تطويرها من قبل شركة «بوم سوبرسونيك» ويمكنها نقل 68 – 80 راكباً لمسافة تصل إلى 5 آلاف ميل تقريباً، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».
خضعت الطائرة الجديدة الصديقة للبيئة إلى 26 مليون ساعة من التصميم والاختبار، مما أدى إلى إنتاج طائرة أسرع من الصوت تعمل بوقود طيران مستدام بنسبة 100 في المائة.
وإحدى ميزات التصميم هذه هي المحركات الأربعة التي تساعد على موازنة وزن الطائرة ودرجة الحرارة. بفضل تصميم المحرك الأصغر، تعمل الطائرة أيضاً بشكل أكثر هدوءاً من الطائرات التجارية التقليدية.
وقالت «بوم سوبرسونيك» على موقعها على الإنترنت: «مع عدم وجود حواجز لاحقة ومحركات خالية من الضوضاء، ستندمج طريقة إقلاع (أوفرتور) مع أساطيل المسافات الطويلة الحالية، مما ينتج تجربة أكثر هدوءاً لكل من الركاب والمطارات».
كما تضع الشركة البيئة في قلب تصميمها وتريد تحقيق صافي صفر كربون بحلول عام 2025.
وأوضحت: «يتم النظر في الأداء البيئي في جميع الجوانب، من التصميم والإنتاج إلى الطيران وإعادة التدوير».
وتابعت الشركة: «يعطي الفريق الهندسي الأولوية للدوران من خلال إعادة استخدام الأدوات وإعادة تدوير المكونات والاستفادة من تقنيات التصنيع المضافة التي تؤدي إلى تقليل النفايات -ومنتجات أخف وزنا وأكثر كفاءة في استهلاك الوقود».
ويمكن للطائرة تخفيض وقت السفر من نيويورك إلى لندن من حوالي 7 ساعات على متن طائرة تقليدية، إلى حوالي 3 ساعات و30 دقيقة على متنها.
حتى الآن، أعرب عدد من شركات الطيران والقوات الجوية الأميركية عن اهتمامهم بشراء هذه الطائرات، مما يعني أن السفر الأسرع من الصوت قد يصبح قريباً القاعدة الجديدة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page