منوعات

«لقد قتلتُ أبي»… حقيقةٌ تنافس الدراما


«لقد قتلتُ أبي للتوّ»… ليست هذه جملة من رواية خيالية ولا جزء من حوار في مسلسل دراميّ. إنه اعتراف أنطوني تمبله بقتل والده، كما أدلى به للشرطة بعد دقائق على ارتكابه الجريمة.
في إحدى ليالي يونيو (حزيران) 2019، شهَر أنطوني البالغ 17 سنة حينها، مسدّسين في وجه أبيه بورت ولم يكتفِ برصاصة واحدة، بل أطلق ثلاثاً أصابته مباشرةً. وما إن سالت دماء والده أرضاً، اتصل أنطوني بالرقم 911 وقال بصوتٍ خالٍ من التوتّر والانفعال: «لقد قتلتُ أبي للتوّ… ماذا تريدون أن تعرفوا أيضاً؟».


المصدر

مقالات ذات صلة
النائب سامي أبو شحا...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page