منوعات

جوني ديب يعود للتمثيل من بوابة لويس الخامس عشر

تولى الممثل الأميركي جوني ديب دور الملك الفرنسي لويس الخامس عشر في فيلم المخرجة الفرنسية مايوين المرتقب تحت عنوان «جان دو باري»، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

يمثل هذا أول دور سينمائي للممثل البالغ من العمر 59 عاماً منذ ثلاث سنوات. كما يأتي بعد شهور من فوزه القانوني في محاكمة التشهير ضد زوجته السابقة أمبر هيرد.

بدأ إنتاج الدراما الرومانسية التاريخية في باريس ومنطقة إيل دو فرانس في أواخر يوليو (تموز)، بعد انتهاء المحاكمة في يونيو (حزيران).

وتقوم الدراما الرومانسية التاريخية ببطولة مايوان في الدور الفخري، ومن ثم تأتي جان – شابة ذات سمعة غير جيدة تستحوذ على اهتمام الملك لويس الخامس عشر. غير مدرك لوضعها، يقع في حبها بشكل عميق. ومع ذلك، فإن وصولها إلى فرساي أثار فضائح المحكمة.

شارك ستيفن ديوترز، الرئيس التنفيذي لشركة الأفلام والتلفزيون «آي إن 2 فيلم» التابعة لديب في المملكة المتحدة وأوروبا، أمس (الأربعاء)، أول صورة حصرية للممثل في شخصية الملك لويس الخامس عشر.

وكان آخر دور تمثيلي رئيسي لديب في الدراما المستقلة ميناماتا؛ حيث لعب شخصية مصوّر الحرب دبليو يوجين سميث.

في وقت لاحق، أجبرته شركة «وارنر بروس» على الاستقالة من أحدث إصدار من «فانتاستيك بيستس»، بعد أن خسر قضية تشهير ضد صحيفة «الصن» ترتبط بمقال نُشر عام 2018 وصفه بـ«معنّف الزوجة».

ورفع ديب دعوى قضائية ضد هيرد مقابل 50 مليون دولار (40.1 مليون جنيه إسترليني) بعدما قالت إنه أساء معاملتها، في مقال رأي نشرته صحيفة «واشنطن بوست» عام 2018. على الرغم من أن هيرد لم تذكر اسمه، فإنه يدعي أن مزاعمها أثرت على قدرته على العمل.

في يونيو، بعد المحاكمة التي استمرت ستة أسابيع، انحاز حكم هيئة المحلفين إلى حد كبير لديب وأكد أن هيرد قد شوهت سمعته بالفعل في جميع التهم الثلاث. وطُلب منها تعويضه بمبلغ 10 ملايين دولار (8 ملايين جنيه إسترليني) كتعويضات و5 ملايين دولار تعويضات عقابية.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page