منوعات

كاظم الساهر يُطرب جمهور القاهرة بعد سنوات من الغياب

«معجبة» اقتحمت مسرحه للتصوير… وقدم مجموعة من أشهر أغانيه بالأوبرا

أحيا الفنان العراقي كاظم الساهر، حفلاً غنائياً كبيراً على مسرح النافورة بدار الأوبرا المصرية في أول ظهور له بعد غياب قارب على 13 عاماً، قدّم خلاله 16 أغنية من أشهر أعماله الغنائية وأهمّها.

حضر الحفل، الذي أُقيم مساء أمس (الثلاثاء)، وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم، وعدد من الفنانين من بينهم سميرة عبد العزيز وغادة رجب. استهل كاظم سهرته، بأغنيته الشهيرة «أراضي خدودها» وسط تفاعل لافت بين كاظم والجمهور، قائلاً: «وحشتوني لن أغيب عنكم أبداً».
https://www.youtube.com/watch?v=RIZ864UJW0g

استكمل «قيصر الأغنية العربية» كما يلقبه عشاقه، الحفل بأداء عدد كبير من أشهر أغنياته من بينها «يدك»، و«كلّك على بعضك حلو»، و«الرسم بالكلمات»، و«ما ريدك بعد روح»، قبل أداء أغنيته الشهيرة «أكون أو لا أكون» التي يحرص على غنائها في جميع حفلاته، دون أن يصدرها بشكل رسمي أو يضمها لأي من ألبوماته الغنائية، وأخبر جمهوره بأن الحفل سيكون مليئاً بالقصائد الرومانسية.

ومازح الساهر جمهوره حين طالبوه بأداء أغنيته الشهيرة «أنا وليلى» حيث قال إنه لم يكن ينوي القيام بذلك في الحفل: «الجو حار فهي مشيت راحت نامت وغطيناها، ما في من ليلى»، ومع إصرار الجمهور على غنائها: «ما مليتو من ليلى، مانا ما قادر عليكم»، فقدم الأغنية وتبعها بأغنيات «زيديني عشقاً»، و«كوني امرأة خطرة» وفي أعقاب ذلك هتف الجمهور: «بص شوف كاظم بيعمل إيه».

ولم ينسَ الساهر جمهوره وبلده العراق في الحفل، عندما تلقى عَلَم العراق من أحد الحاضرين، فقبّله وسلّمه لأحد أعضاء فرقته الموسيقية التي كان يقودها الموسيقار حسن فالح، لكي يرتديه حول عنقه، وأتبعها بتقديم أغنيات «تقولين الهوى» و«شؤون صغيرة».

«بس شوفتوا إحنا الرجال كيف ندلّع وكيف نحب» بهذه الكلمات مازح الساهر من جديد جمهوره بالأوبرا حينما تغنى بكلمات أغنيته الشهيرة «أشكيك لمين»، وعقب الانتهاء منها تذكّر كواليس تسجيلها: «هذه الأغنية من كلمات الرائع الشاعر الكبير الراحل عبد الوهاب محمد، وألحاني المتواضعة، وأحبّها كثيراً».

واستعان الساهر بصديقه ورفيق دربه المصري الموسيقار رضا رجب، كي يقود فرقته الموسيقية في أداء أغنيتين قبل ختام الحفل، بدلاً من قائد فرقته حسن فالح، قائلاً: «أحبّ أن أستضيف على المسرح الدكتور رضا رجب لقيادة الفرقة، فهو أعز أصدقائي منذ اليوم الأوّل الّذي جئت فيه لمصر إلى الآن، وأعتز بصداقته لأخلاقه العالية».
https://www.youtube.com/watch?v=N9_x2B0_4NU

وفي تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، أعرب الموسيقار رجب، عن سعادته البالغة لحضوره وقيادته فرقة كاظم الموسيقية في الحفل قائلاً: «سعدت للغاية لذلك، وإصرار الساهر على قيادة الفرقة في أغنيتين من أحبّ وأعزّ أعماله على قلبي، وهما (الحب المستحيل) و(ضمني على صدرك)».

وأضاف: «أحبّ أن أقول لكاظم نوّرت القاهرة ومصر، وأرجو منك ألّا تغيب عنّا مرة أخرى، فأنت اليوم شاهدت مدى حب المصريين لك، وأحبّ أن أشكره أيضاً على كلمته التي قالها في حقي على المسرح، فهي تدلّ على الوفاء والإخلاص والمحبة والرقي والاحترام».
http://https://www.youtube.com/watch?v=O2pTThvDuOY

وخلال الحفل، اقتحمت إحدى المعجبات المسرح عندما كان الساهر يغني «الحب المستحيل»، وحضنته بشكل مباغت من ظهره قائلة: «بحبك يا كاظم»، ورغم أن الساهر كاد يسقط أرضاً، فإنّه رفض تدخل الأمن وأنصت إليها والتقط معها صورة تذكارية.

وقبل ختام الحفل، صاحبت فرقة شعبية مصرية الساهر في أثناء عزف أغنية «ضمني على صدرك» التي أعقبها بكلمة على نغمات أغنيته الشهيرة «قولي أحبك» شاكراً فيها الحضور خصوصاً وزيرة الثقافة المصرية والشاعر العراقي أسعد الغريري، وقال: «أتمنى أن أغنّي حتّى الصّباح، ولكن لا أريدكم أن تذهبوا إلى منازلكم متعبين».

يُذكر أنّ زيارة كاظم الساهر لمصر استمرت قرابة الأسبوعين، قدّم فيهما حفلين غنائيين أحدهما في الساحل الشمالي، كما سجّل حلقة مع الإعلامية منى الشاذلي، في برنامجها «معكم» الذي يُعرض عبر قناة «سي بي سي»، والتي وصلت مدتها الزمنية لثلاث ساعات مقسمة على جزأين، وقدّم فيها لأول مرة أغنيته الجديدة «دكتورة»، وهي الأغنية التي تسربت من تسجيل الحلقة على مواقع التواصل الاجتماعي.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page