أخبار العربية

«سيدة الجبل»: الصمت حيال تصريح قاآني خضوع للاحتلال الإيراني

«سيدة الجبل»: الصمت حيال تصريح قاآني خضوع للاحتلال الإيراني


الثلاثاء – 11 محرم 1444 هـ – 09 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [
15960]

بيروت – «الشرق الأوسط»

رأى «لقاء سيدة الجبل» أن صمت السلطات اللبنانية حيال تصريح لمسؤول إيراني يتحدث فيه عن امتلاك «حزب الله» مائة ألف صاروخ موجه باتجاه إسرائيل، هو «خضوع للاحتلال الإيراني للبنان».
وكان قائد فيلق «القدس» في «الحرس الثوري الإيراني» العميد إسماعيل قاآني، قال مساء الجمعة، إن مستوى الأمن في إسرائيل «آخذ في الانحسار»، لافتاً إلى أن «أبناء (حزب الله) يخططون لتوجيه الضربة الأخيرة» لإسرائيل «في الوقت المناسب». وقال إن «إيران داعمة لـ(حزب الله) اللبناني على الدوام، وإن جمهورية إيران الإسلامية تدعم قوات (حزب الله) بقدر ما تستطيع، رغم أنهم حققوا تقدماً جيداً وفقاً لقدراتهم الحالية التي توفر جميع احتياجاتهم داخلياً».
وتوقف «لقاء سيدة الجبل» في اجتماعه الدوري إلكترونياً عند هذا التصريح، وقال في بيان تلا الاجتماع: «خرج علينا قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني، قائلاً إن حزب الله يخطط لإزالة إسرائيل من الوجود في الوقت المناسب! فمتى يحين هذا الوقت المناسب؟ هل قبل ترسيم الحدود مع إسرائيل أم بعده؟».
وسأل اللقاء: «ما موقف الدولة اللبنانية من كلام قاآني، لا سيما أن وزير الخارجية عبد الله بو حبيب يقول إن هناك تقدماً في مفاوضات الترسيم؟ فهل الدولة اللبنانية هي وراء (حزب الله) وقاآني؟ أم أن الحزب هو وراء الدولة كما يقول أمينه العام؟ ومن يصدق الشعب اللبناني، أبو حبيب أم قاآني؟». ورأى اللقاء أن «صمت المسؤولين اللبنانيين عن كلام المسؤول الإيراني في هذا التوقيت بالذات، ليس دفناً للرؤوس في الرمال وحسب، وإنما هو خضوع للاحتلال الإيراني للبنان الذي عبر عنه قاآني بوضوح تام».
وفي موضوع رئاسة الجمهورية، رأى البيان «ضرورة وطنية قصوى في جمع المعارضين للاحتلال الإيراني من أجل دعم مرشح واحد لرئاسة الجمهورية، فهو يؤكد أن اجتماع المعارضة لهذا الهدف لا يمكن أن يتم بطرق تلفيقية، وإنما على قاعدة برنامج سياسي مشترك، وهو ما سيعمل عليه المجلس الوطني لرفع الاحتلال الإيراني عن لبنان خلال الأيام المقبلة مساهمة منه في بلورة بطاقة تعريف لرئيس الجمهورية الجديد».
وأشار إلى أن «اللقاء» يعطي كل الفرص لمساعي جمع المعارضة، و«يدعو في حال تعثر هذه المساعي إلى استقالة نواب المعارضة جميعاً والانتقال إلى تنظيم مقاومة سياسية للاحتلال الإيراني».



لبنان


لبنان أخبار




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page