منوعات

رغدة: الجدل حول فيلم «كابوريا» غير مبرَّر

قالت لـ«الشرق الأوسط» إن كواليس تصوير الفيلم كانت مميزة

علقت الفنانة السورية رغدة، بطلة فيلم «كابوريا»، على الجدل الذي فجّره المخرج خيري بشارة حول فكرة «قصّة الشعر» التي ظهر بها الفنان الراحل أحمد زكي في الفيلم، قائلة إنه «أمر لا يستحق كل هذه الضجة، وغير مبرر، خصوصاً بعد وفاة بطل الفيلم النجم أحمد زكي، ومرور سنوات طويلة على عرض الفيلم ونجاحه في دور العرض لمدة عام كامل».

وأضافت في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أنها لا تتذكر «كواليس هذه التفصيلة الصغيرة»، موضحة أن «الحديث عن صاحب فكرة قصة الشعر حالياً غير مهم، ولا سيما أن الطرف الثاني (أحمد زكي) لم يعد موجوداً بيننا، ولا أعرف لماذا نتحدث عن كواليس صاحبها رحل ولم يعد بيننا ليرد».

وأكدت الفنانة السورية أن «الفيلم حقق نجاحاً جماهيرياً ونقدياً لافتاً، أهلّه للبقاء في دور العرض لمدة عام، ونلت عنه جائزة أحسن ممثلة بالدورة الأولى من مهرجان الأفلام الروائية، بالإضافة إلى اختيار الفيلم ذاته في قائمة أفضل الأفلام في تاريخ السينما المصرية»، لافتة إلى أن ما تستطيع تذكرة حول هذا الفيلم الذي مر على تصوير أكثر من ثلاثة عقود أن كواليس تصويره كانت إيجابية وممتعة للغاية.

وعلقت رغدة على منشور خيري بشارة على «فيسبوك»، الذي فجّر موجة من الجدل، قائلة: «خيروشكا… مش فاهمة ليه كل الحمأة دي على حاجة عدت، مش مستأهلة… خليك كول… الدنيا كلها برضو مش مستأهلة… حبيبنا أنت».

وكان بشارة قد اتهم عبر منشور له على «فيسبوك» كلاً من الفنان الراحل أحمد زكي والمؤلف عصام الشماع بـ«الكذب»، حيث قال إن «زكي نسب لنفسه فكرة قصة الشعر الشهيرة التي ظهر بها البطل (حسن هدهد) في فيلم (كابوريا)، وقال إنه استلهمها من أبناء المناطق الشعبية التي حاولوا من خلالها تقليد الملاكم العالمي مايك تايسون».

وبرر بشارة كتابته لهذا المنشور رغم مرور سنوات طويلة على عرض الفيلم، ووفاة أحمد زكي، بأن «عدداً من الأصدقاء أرسلوا له مقطعاً من لقاء زكي في برنامج (حق الجماهير) تم تداوله بشكل لافت عبر (السوشيال ميديا) أخيراً، قال فيه زكي إنه صاحب فكرة قصة الشعر، بينما قال بشارة إنه هدد زكي بإلغاء التصوير إن لم يوافق على حلق شعره بالطريقة التي حددها، وكان يرفضها زكي في البداية».

وانتقد بشارة الكاتب عصام الشماع الذي ظهر في مقطع الفيديو موافقاً زكى على حديثه. ورفض الشماع التعليق على تصريحات بشارة، لدى تواصل «الشرق الأوسط» معه.

وحسب الناقد الفني أحمد سعد الدين، فإن «النجاح له ألف أب، أما الهزيمة فهي يتيمة هكذا، هو الحال في الأفلام الناجحة». ويقول سعد الدين لـ«الشرق الأوسط»: «خيري بشارة لن يتحدث من فراغ، فهو صاحب الفيلم من البداية، وهو مخرج صاحب رؤية قوية في الإخراج، ولا يستطيع أحد الوقوف في وجهه، وأحمد زكي حينها لم يكن النجم الذي يستطيع فعل ذلك، فالمخرج خيري بشارة كان قائداً للحركة الجديدة في السينما آنذاك، والانتصار للمخرج في ذاك الوقت، وليس للنجم، عكس ما يحدث الآن».

ووقعت خلافات عديدة سابقة بين ممثلي ومخرجي كثير من الأفلام المصرية، تفجرت أثناء تصوير الأعمال، حتى بعد عرضها في دور السينما. ووفق نقاد، فإن الخلاف الذي وقع بين الفنانة الراحلة ماجدة، والمخرج الراحل يوسف شاهين في فيلم «جميلة» من أشهر هذه الوقائع، بجانب الخلاف بين فاتن حمامة ومريم فخر الدين حول فيلم «لا أنام»، بجانب الخلاف بين المخرج محمد خان وأحمد زكي قبل تصوير فيلم «الحريف».

وقدّم الفنان المصري الراحل أحمد زكي (18 نوفمبر / تشرين الثاني 1946 – 27 مارس / آذار 2005) 59 فيلماً روائياً طويلاً، و17 مسلسلاً تلفزيونياً، و6 مسرحيات، وحقق نجاحات لافتة خلال مسيرته.

ويرى نقاد أن زكي نجح في كسر الصورة النمطية للبطل الوسيم وصاحب الشعر الناعم، بعدما تميز بملامحه السمراء.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page