منوعات

«ريفيلر»… اختبار مطور يُحدد متغيرات «كورونا» بدقة كاملة

«ريفيلر»… اختبار مطور يُحدد متغيرات «كورونا» بدقة كاملة


الأحد – 9 محرم 1444 هـ – 07 أغسطس 2022 مـ


الاختبارات الشائعة تكشف عن وجود إصابة دون تحديد نوعها

القاهرة: حازم بدر

يتخطى اختبار جديد، تم تطويره، طرق اكتشاف «كورونا» البسيطة، والتي تعتمد على مجموعة المستضدات الشائعة الاستخدام، لتحديد سلالة الفيروس المسببة للمرض.
وطوّر الاختبار باحثو جامعة كاليفورنيا بمدينة إيرفين، وأعلنوا في دراسة نشرتها 3 أغسطس (آب) مجلة «الجمعية الكيميائية الأميركية»، أن اختبارهم كان فعالاً في كشف وتحديد المتغيرات بدقة 100 في المائة.
ونجح الاختبار في تحديد متغيرات «ألفا» و«جاما» و«دلتا» و«إبسيلون» و«أوميكرون» في العينات السريرية البلعومية، وهذه القدرة يمكن أن تمكّن مقدمي الرعاية الصحية من اتخاذ قرارات علاج شخصية لتحسين رعاية المرضى.
يقول جون شابوت، أستاذ العلوم الصيدلانية بجامعة كاليفورنيا في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة بالتزامن مع الدراسة: «أوجدت جائحة (كورونا) حاجة ملحة لأدوات التشخيص الفردية التي يمكنها، ليس فقط التعرف على وجود الفيروس، لكن أيضاً المتغير الذي ينتمي إليه، ويساعد تحديد المرضى المصابين بالمتغيرات التي تزيد من انتقال الفيروس وتقلل من حماية اللقاح، إلى اتخاذ إجراءات من شأنها السيطرة على انتشار الفيروس».
ويضيف: «يتخطى اختبارنا المسمى (ريفيلر) طرق اكتشاف كوفيد البسيطة، مثل مجموعة المستضدات الشائعة الاستخدام، لتحديد سلالة الفيروس الدقيقة التي تصيب المريض».
وأثبت الباحثون كفاءة اختبارهم في تجربة تم الإعلان عن تفاصيلها في الدراسة، حيث تم تحليل 34 عينة سريرية تم جمعها في أوائل عام 2021 ومنتصفه وأواخره في مركز جامعة كاليفورنيا الطبي من مرضى يعانون من أعراض «كوفيد – 19» وتم عزل الحمض النووي الريبي من مسحات البلعوم الأنفي، وتم تحديد البديل الصحيح للفيروس في كل حالة.
يقول شابوت: «رغم تطوير (ريفيلر) ليكون بمثابة اختبار للكشف عن (كوفيد – 19) فإن الخطوة التالية هي التوسع في عدوى الجهاز التنفسي الأخرى التي تشترك في أعراض كوفيد، مثل الإنفلونزا، كما نخطط أيضاً لتطويع نفس التقنية للتمييز بين طفرة النقطة الواحدة في تسلسل جيني يعتمد على (الدي إن إيه) أو (الآر إن إيه)، بما يساعد في الكشف عن أمراض مثل السرطان، كما يمكن أن يجد (ريفيلر) استخدامات في تطبيقات الطب الشرعي أو الزراعية التي تعتمد حالياً على تسلسل الحمض النووي».





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page