سياحة و سفر

الأندية السعودية ترمم صفوفها بـ43 صفقة «قابلة للزيادة»

الأندية السعودية ترمم صفوفها بـ43 صفقة «قابلة للزيادة»

الهلال بقي متفرجاً على صفقات الصيف بسبب قضية كنو


الاثنين – 10 محرم 1444 هـ – 08 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [
15959]


كيم سيونغ حارس الشباب (المركز الإعلامي بنادي الشباب)

الرياض: هيثم الزاحم

في كل موسم كروي توجد هناك فترتان فقط يسمح خلالهما للأندية بتسجيل لاعبين جدد لسد مكامن الخلل في المراكز التي يعانون منها، أو لمضاعفة قوة خطوط الفريق وتعزيز إمكانياته، في سبيل تحقيق الأهداف التي تضعها إدارة كل نادٍ بمعية الجهاز الفني، وغالباً ما تشهد فترة الانتقالات الأولى «الصيفية» تحركات أكبر للتعاقد مع لاعبين جدد مقابل الاستغناء عن آخرين، أما فترة الانتقالات الثانية الشتوية، فهي تشهد غالباً تغييرات وإضافات طفيفة داخل صفوف الفريق، من أجل خلق الاستقرار نحو تحقيق نتائج إيجابية، نظراً لوجود هذه الفترة في منتصف الموسم الكروي.
وتعد فترة الانتقالات الصيفية هي الأساس فيما يتعلق بتدعيم الفريق بأسماء جديدة، كونها تأتي قبل انطلاق الموسم الجديد، وتتزامن كذلك مع الاستعدادات الأولية ومعسكرات الأندية التدريبية.
ويعايش الوسط الرياضي حالياً فترة انتقالات اللاعبين الصيفية لأندية الدوري السعودي للمحترفين، والتي انطلقت يوم 28 من شهر يونيو (حزيران) الماضي، وتستمر حتى 31 من شهر أغسطس (آب) الحالي، والتي دائماً ما تشهد توجه الأندية لإجراء تغييرات كبيرة بين صفوف فرقها، وخاصة على صعيد اللاعبين الأجانب.
وتسلط «الشرق الأوسط» الضوء في هذا التقرير على حجم التعاقدات التي أبرمتها الأندية السعودية حتى الآن والتي بلغت 43 عقداً جديداً ومن المنتظر أن يرتفع هذا الرقم أكثر في الأيام المقبلة قبل إغلاق فترة الانتقالات الحالية بانتهاء يوم 31 من الشهر الحالي.
ونستعرض في هذا التقرير التعاقدات التي أتمتها حتى الآن الأندية الصاعدة من مصاف دوري الدرجة الأولى إلى دوري المحترفين، وهم الثلاثي الوحدة والخليج والعدالة، حيث أكمل نادي الوحدة التعاقد مع خمسة محترفين أجانب هم المغربي منير المحمدي، والفرنسي جون ديفيد، وغيرسون رودريغيز من لوكسمبورغ، وأوسكار دوارتي من كوستاريكا، وفيصل فجر من المغرب، فيما تعاقد الخليج حتى الآن مع كل من الغابوني أندريه بوكو، والبرازيلي لوكاس سوزا، والكولومبي برايان رياسكوس، والبرازيلي دوغلاس.
أما نادي العدالة فقد تعاقد مع سبعة محترفين أجانب هم، الأرجنتيني لاتارو بالسيوس، والبرازيلي إديسون فيليب، والبيروفي كرستيوفر غونزاليس، وميلان مياتوفيتش من الجبل الأسود، والغيني ميكائيل دايرسيتام، والسويسري مارتن أنغا، وأخيراً الكولومبي رينالدو لينيس.
وبالعودة للأندية الموجودة في الدوري السعودي للمحترفين، نبدأ من نادي النصر الذي أكمل التعاقد مع ثلاثة لاعبين أجانب، هم البرازيلي لويز غوستافو، والكولومبي ديفيد أوسبينا، والعاجي غيسلان كونان.
ومن النصر إلى نادي الشباب الذي ضم إلى صفوفه البولندي كرتيشوفياك، والكوري الجنوبي كيم سيونغ، فيما تعاقدت إدارة الرائد مع الروماني سيليفيو لونغ، ومواطنه ألكسندر ميتريتا، والكرواتي داميان يوكوفيتش، والقادم من نادي الفيصلي جوليو تفاريس من الرأس الأخضر، فيما دعم الرائد صفوف فريقه بالثنائي البرازيلي فلافيو داسيلفا، ومواطنه نالدو.
وفي السياق نفسه، تعاقد نادي الطائي مع الكونغولي جي مبينزا، والبرازيلي فيكتور براغا، أما نادي الفيحاء فقد ضم كلاً من البرازيلي باولينيو قادماً من نادي الشباب، وكذلك المدافع الإسباني فيكتور رويز، أما بالنسبة لنادي الفتح فقد دعم صفوفه بالسويدي جاكوب ريين، والإسباني فران فيليز، والبيروفي أليكس فاليرا الذي انضم للعب بجوار مواطنه كريستيان كويفا الذي يمثل الفتح منذ عام ونصف.
أما فيما يتعلق بنادي الاتحاد، الذي نافس حتى آخر جولة في الموسم الماضي على لقب الدوري السعودي للمحترفين، قد أتم التعاقد حتى الآن مع لاعب واحد فقط هو المصري طارق حامد، ونفس الحال مع نادي الاتفاق الذي أكمل التعاقد مع لاعب واحد فقط هو البرازيلي باولو فيكتور، أما نادي الباطن فقد تعاقد مع العراقي سعد ناطق، والكولومبي سباستيان بيدروزا.
وأخيراً بالنسبة للناديين اللذين يمثلان المنطقة الجنوبية أبها وضمك، فقد أكمل الأول التعاقد مع الكاميروني ديفيز إيبساسي، أما ضمك فقد تعاقد حتى الآن مع الثلاثي التونسي عبد القادر بدران، والهولندي آدم ماهر، والبرازيلي برونو دوارتي.
يذكر أن نادي الهلال هو النادي الوحيد الذي لم يقم بأي عملية تعاقد جديدة مع أي لاعب خلال فترة الانتقالات الحالية، وذلك بعد رفض مركز التحكيم الرياضي السعودي قبول استئنافه ومنحه الإذن بالتسجيل، استناداً لحجة التدابير الوقتية وفقاً للمادة رقم 29 من القواعد الإجرائية لمركز التحكيم. وتثبيت قرار العمل على المنع من التسجيل إلى حين صدور القرار النهائي تجاه القضية التي رفعتها إدارة النصر تجاه النادي واللاعب كنو، بعد أن وقع الأخير عقدين الأول مع ناديه الحالي، وقبله عقد انتقال مع نادي النصر، والتي أقرت فيها غرفة فض المنازعات بالاتحاد السعودي لكرة القدم بمنع الهلال من تسجيل اللاعبين لفترتين متتاليتين، إلى جانب دفعه بالتضامن مع كنو مبلغ 27 مليون ريال لنادي النصر، وكذلك إيقاف اللاعب محمد كنو عن خوض المباريات الرسمية لمدة أربعة أشهر.
وتسابق إدارات الأندية الزمن خلال الأيام المقبلة بإكمال سلسلة تعاقداتها الأجنبية تأهباً لانطلاق منافسات الدوري السعودي للمحترفين المقررة يوم 25 من شهر أغسطس (آب) الحالي، وذلك قبل إغلاق فترة الانتقالات وقيد اللاعبين التي تنتهي يوم 31 من الشهر الحالي، حيث دأبت في وقت سابق على تجديد عقود اللاعبين الأجانب الذين يمثلون فرقهم، وحسم التعاقد مع أسماء جديدة، نظراً لضيق الوقت، خصوصاً أن بعض المفاوضات تأخذ وقتاً كبيراً، بالإضافة إلى أنها تشهد مزايدات وشروطاً إضافية يضعها اللاعبون أو كلاؤهم كلما اقتربت فترة الانتقالات من الانتهاء، للضغط على الأندية التي ترغب في التعاقد معهم.



رياضة




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page