مال و أعمال

صادرات الصين تتجاوز التوقعات في يوليو وترتفع 18 %

صادرات الصين تتجاوز التوقعات في يوليو وترتفع 18 %


الاثنين – 10 محرم 1444 هـ – 08 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [
15959]


سجلت الصين فائضاً تجارياً قياسياً بلغ 101.26 مليار دولار في يوليو (رويترز)

بكين: «الشرق الأوسط»

ارتفعت صادرات الصين 18 في المائة في يوليو (تموز) الماضي، عن العام السابق في أسرع وتيرة منذ يناير (كانون الثاني) 2022، متجاوزة توقعات المحللين، بينما ارتفعت الواردات 2.3 في المائة.
وتوقع محللون في استطلاع أجرته «رويترز» ارتفاع الصادرات 15 في المائة بعد تحقيقها ارتفاعا قويا بلغ 17.9 في المائة في يونيو (حزيران).
وكان من المتوقع أن ترتفع الواردات 3.7 في المائة بعد ارتفاعها واحداً في المائة في الشهر السابق.
وسجلت الصين فائضا تجاريا قياسيا بلغ 101.26 مليار دولار في يوليو مقابل توقعات بأن تحقق فائضا يبلغ 90 مليار دولار في الاستطلاع وفائض 97.94 مليار دولار في يونيو.
وحظرت الصين الواردات من 35 شركة أغذية تايوانية تصدر لها البسكويت والمعجنات اعتبارا من الأول من الشهر الجاري.
ومن بين 3200 شركة تايوانية مسجلة لدى الجمارك الصينية تحت فئة المواد الغذائية، تم إدراج 2066 شركة في لائحة «تعليق استيراد». ومن بين 107 شركات في فئة البسكويت والمعجنات والخبز، تم إدراج 35 ضمن «تعليق الاستيراد»، وفقا لحسابات «رويترز» بناء على بيانات التسجيل المنشورة على موقع الإدارة العامة للجمارك الصينية.
وجاء قرار التعليق في الوقت الذي حذرت فيه الصين بيلوسي مرارا من الذهاب إلى تايوان، التي تقول إنها تابعة لها، في زيارة تقول بكين إنها ستتعارض مع مبدأ الصين الواحدة الذي تتعهد واشنطن بالالتزام به.
وأكبر صادرات تايوان إلى الصين من حيث القيمة هي الإلكترونيات وقطع الغيار والآلات والبلاستيك والمواد الكيماوية.
وعلقت الصين بالفعل استيراد عدد كبير من الأصناف، بما في ذلك أسماك الهامور والأناناس والتفاح السكري من تايوان منذ العام الماضي، مشيرة إلى مخاوف بشأن آفات، وهو ما نفته تايوان بشدة.
وقال مجلس الزراعة التايواني في بيان إنه سيتخذ الإجراءات ذات الصلة لمساعدة أحدث الشركات المتضررة من التعليق «قصير الأجل». وفي عام 2021 سجلت واردات الصين من تايوان رقما قياسيا بلغ 189 مليار دولار، وفقا لبيانات رسمية تايوانية.
في الأثناء، أظهرت بيانات رسمية أمس الأحد، ارتفاع احتياطيات النقد الأجنبي في الصين على نحو غير متوقع في يوليو. وارتفع احتياطي النقد الأجنبي للصين وهو الأكبر في العالم 32.8 مليار دولار إلى 3.104 تريليون دولار الشهر الماضي مقارنة مع3.071 تريليون دولار في يونيو.
وتراجع اليوان 0.64 في المائة مقابل الدولار في يوليو، بينما ارتفع الدولار 1.07 في المائة مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى. وانخفضت قيمة احتياطيات الصين من الذهب إلى 109.84 مليار دولار في نهاية يوليو من 113.82 مليار دولار في نهاية يونيو.
وخفضت الصين مدة تعليق رحلات الخطوط الجوية القادمة إليها حال اكتشاف حالات إصابة بفيروس «كورونا» بين ركابها، في أحدث مؤشر على أن الدولة يحتمل أن تكون مستعدة لتخفيف القيود المرتبطة بالوباء على المسافرين الدوليين.
ونقلت وكالة بلومبرغ أمس، عن بيان نشر على موقع إدارة الطيران المدني الصينية أن السلطات عدلت فيما يسمى بآلية قاطع الدائرة الخاصة بحظر شركات الطيران، حيث خفضت مدة تعليق الرحلات القادمة إلى أسبوع واحد حال اكتشاف أنها أقلت خمسة ركاب مصابين بفيروس «كورونا»، أو 4 في المائة من إجمالي الركاب.
كما يتم تعليق الرحلات التي يثبت أنها وصلت وعلى متنها 8 في المائة من الركاب أصيبوا بـ«كورونا» لمدة أسبوعين.
وذكر البيان أن التعديلات، التي بدأت أمس الأحد، تهدف إلى تعزيز تبادلات الأفراد بين الصين والدول الأخرى، وتبادل العملات الأجنبية والتعاون، مع تحقيق الوقاية من الوباء والسيطرة عليه «بشكل علمي ودقيق».
كانت الصين قد خفضت في يونيو مدة الحجر الصحي للمسافرين الوافدين إليها إلى النصف، وهو أكبر تحول في سياستها لمكافحة الوباء التي أدت إلى عزل ثاني أكبر اقتصاد في العالم مع استمرارها في محاولة القضاء على الفيروس.



Economy




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page