منوعات

مماثلة للكتل الخرسانية… شركة تحول النفايات البلاستيكية إلى مواد بناء

تبدو فكرة أخذ أكوام من النفايات البلاستيكية الملوِّثة للأرض وغير الصالحة للاستعمال وتحويلها فعلياً إلى مواد تُستخدم في البناء، خيالية إلى حد ما، لكنها أصبحت واقعاً.

يعدّ التلوث البلاستيكي مشكلة منتشرة ومثيرة للقلق بشكل متزايد. بحلول عام 2040 تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 710 ملايين طن من النفايات البلاستيكية الصلبة سوف تسد النظام البيئي للأرض، في المحيطات والأنهار وعلى اليابسة، وفقاً لشبكة «سي إن إن».

لدى شركة «باي فيوجين» التي تتخذ من لوس أنجليس مقراً لها خطة لهذه النفايات. في الواقع، أنشأت الشركة نظاماً لجمع أكثر أنواع النفايات البلاستيكية إزعاجاً -الأشياء التي لا يمكن إعادة تدويرها.

تأسست الشركة في عام 2017، وقد طوّرت آلة تحوّل المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد إلى شيء يسمى «باي بلوك». مماثلة في الحجم والشكل للكتل الخرسانية المستخدمة بشكل شائع في البناء، فإن «باي بلوك» مصنوعة بالكامل من نفايات بلاستيكية مستصلحة.
https://twitter.com/ByFusion/status/1551671964229672960?s=20&t=XAQpW8gL8a25inv3oMT0cA

وقالت هايدي كوجاوا، الرئيسة التنفيذية لشركة «باي فيوجن»، لشبكة «سي إن إن»: «ستندهش من الأشياء التي لا يمكن إعادة تدويرها، والتي هي أساساً كل ما تلمسه… أشياء مثل الأقلام وفرشاة الأسنان… الشيء المثير للاهتمام في تقنيتنا هو أننا قمنا على وجه التحديد بتصميم نظامنا بالكامل بحيث يتمحور حول الأشياء ذات القيمة المنخفضة وتلك التي لا يمكن إعادة تدويرها».

في أثناء بحثها في النفايات البلاستيكية، علمت كوجاوا أن هناك سبعة أنواع من البلاستيك، اثنان منها فقط يمكن إعادة تدويرهما. وقالت: «في الماضي كانت تذهب إلى الصين وأماكن أخرى تشتريها منّا… جفّ هذا في عام 2017 ومنذ ذلك الحين ونحن نحرق أو ندفن هذا البلاستيك».

تقوم آلة «باي فيوجن»، التي تستخدم نظام «بلوكر»، بتحويل النفايات التي تم التخلص منها إلى كتل بناء دون الحاجة إلى فرزها أو غسلها مسبقاً، وهي عقبة رئيسية في عملية إعادة تدوير البلاستيك.
https://twitter.com/ByFusion/status/1549253968357982209?s=20&t=XAQpW8gL8a25inv3oMT0cA

بعد جمع النفايات، يستغرق تقطيع البلاستيك دقائق فقط ودمجها في كتل صلبة باستخدام البخار والضغط. الكتل مصنوعة من دون إضافات أو مواد مالئة -22 رطلاً من البلاستيك تُنتج 22 رطلاً من طوب «باي بلوك».

وكتلة الإسمنت بها حديد تسليح يمر عبرها، لكنّ «باي بلوك» تستخدم طريقة تسمى الشد اللاحق، والتي تتطلب قضيباً فولاذياً. قالت كوجاوا إنه كخيار مستدام لمواد البناء، يمكن استخدام البلاستيك المعاد توجيهه لأغراض تجارية وسكنية ومشاريع البنية التحتية.

ولتحقيق هذه الغاية، تريد الشركة الدخول في شراكة مع الحكومات المحلية والبلديات والشركات من بين كيانات أخرى. وتبيع بالفعل كلاً من نظام «بلوكر» الخاص بها ومواد «باي بلوك» المكتملة ولكنها رفضت تحديد العملاء أو أرقام المبيعات حتى الآن.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page