منوعات

«يوم للموت» فيلم إثارة وأكشن «نمطي» لبروس ويليس

في توقيت متقارب بدأ عرض فيلم الحركة الأميركي «يوم للموت» في كل من السعودية والإمارات ومصر والبحرين، ويعد هذا الفيلم أحد الأعمال الأخيرة التي لعب بطولتها نجم أفلام الحركة بروس ويليس قبل مرضه وتوقفه عن العمل.

«يوم للموت ـA Day to Die » من إنتاج عام 2022 وهو من تأليف وإخراج وإنتاج ويس ميلر. وبطولة كيفن ديلون، جياني كابالدي، بروك باتلر، ليون روبنسون، وفرانك جريلو، ويشارك في بطولته الفنان المصري محمد كريم. الذي حرص على حضور العروض الافتتاحية للفيلم في كل من الرياض ودبي والقاهرة التي حضر فيها برفقة مخرج الفيلم وبطلته والممثل ليون روبنسو، حيث تم تنظيم عرض خاص له بإحدى دور السينما بالقاهرة مساء الأربعاء وحضور عدد من النقاد والممثلين المصريين.

وصدر الفيلم في 4 مارس (آذار) الماضي، مواكبا لإعلان أسرة ويليس اعتزاله العمل السينمائي.

هذا هو ثالث أفلام ويليس التي يتم طرحها هذا العام، بينما لا يزال لديه نحو ثمانية أفلام أخرى انتهى من تصويرها، من بينها «Vendeta» مع كليف ستاندينغ ومايك تايسون، و«Die Like Lovers» مع دومينيك بورسيل، ولم تعرض بعد.

يتتبع فيلم «يوم للموت» ضابط العمليات العسكرية السابق كونر كونولي (كيفين ديلون)، الذي يحتاج إلى إنقاذ زوجته الحامل بعد اختطافها، ويحتاج إلى دفع مليوني دولار فدية كتعويضات لزعيم عصابة محلية، ويقوم كونر بتجنيد طاقمه القديم، بقيادة برايس ماسون (فرانك جريللو)، لسحب سلسلة من السرقات الخطيرة لسداد الأموال التي يجب دفعها لإطلاق سراح زوجته وتسوية الحسابات مع رئيس شرطة المدينة الفاسد (بروس ويليس)، في سباق مع الزمن، يجب على الطاقم الاعتماد على تدريبهم التكتيكي لإنقاذ أنفسهم والزوجة المخطوفة.

فيما يجسد الفنان محمد كريم دور محقق شرطة، هدفه إظهار الحقيقة مهما كانت المغريات كبيرة أمامه، ولا يتوانى في خوض المطاردات؛ لإثبات الحقيقة حتى لو كلفه ذلك حياته.

وعلى مدي 105 دقائق يدور الصراع على أكثر من محور ويعرض الفيلم لمشكلة العنصرية حيث تفجر جريمة قتل يرتكبها كيفن ديلون لرجل أسود شرارة الأزمة فيما لا يقدم نجم أفلام الأكشن بروس ويليس أي مشاهد حركة بل إن مشاهد ظهوره تظل قصيرة ومحدودة، حيث يقوم بالحد الأدنى المطلوب منه لفظيا وجسديا في كل مشهد يتواجد فيه، فقد كان «يوم للموت» أحد أفلامه الأخيرة التي صورها قبل إصابته بمرض «الحبسة الكلامية» الذي أعلنت أسرته عن إصابته به في مارس (آذار) الماضي، وهو مرض يؤثر على قدرته المعرفية ويمثل اضطرابا في فهم اللغة وصياغتها بسبب اختلال وظيفي في مناطق معينة من الدماغ، بحسب مجلة «نيوإنغلاند» البريطانية.

ووفقا للناقد أحمد سعد الدين، فإن بروس ويليس لم يكن في كامل لياقته الفنية ولا البدنية في هذا الفيلم، فليس هذا ويليس نجم أفلام الأكشن التي طالما استمتعنا بأدائه، وأرى أنه لو تم الاستعانة بأي ممثل آخر في دوره فلن يفرق الأمر كثيراً، ويعد فيلم «يوم للموت» هو ثاني أفلام الفنان المصري محمد كريم في السينما العالمية بعد فيلمه الأول «A Score To Settle» الذي شارك في بطولته أمام نيكولاس كيدج عام 2019، بعد مشاركته في بعض أعمال السينما المصرية.

ويرى سعد أن «يوم للموت» يعد فرصة جيدة لمحمد كريم تمثل إضافة مهمة له، في هوليوود، حيث يشارك بدور رئيسي في الفيلم وبعدد مشاهد معقول، لا شك أنها خطوة مهمة قطعها عليه دعمها بخطوات أكبر في أعماله المقبلة.

ينتمي «يوم للموت» للأفلام متوسطة الميزانية مثلما يؤكد الناقد أحمد سعد: «يعتمد الفيلم في مشاهد الحركة أسلوبا قديما في موضوع يتسم بالنمطية، فالطريقة التي عمل بها المخرج تبدو تقليدية».

موضحاً أن «الفيلم لم يعتمد على سيناريو قوي بل بدا السيناريو غير متماسك ولم يخدم جيداً على فكرة الفيلم، بعدما اهتم المخرج بمشاهد الأكشن على حساب الموضوع والسيناريو، وهي أيضا مشاهد عادية وسبق تقديمها كثيرا في السينما الأميركية، لكنها جاءت بالفيلم خالية من عنصر الإبهار، وبعضها طويل أكثر مما ينبغي، ومعظم مشاهد الفيلم متوقعة، وإن لم تخل من روح الكوميديا مثل مشهد الفتاة التي تبكي لفقد عزيز لها إثر الانفجار لكنها تسعد بالتعويض المادي، فهذه هي النفس البشرية في كل مكان وزمان، في النهاية فإن «يوم للموت» يعد فيلما متوسطا في ميزانيته ومستواه.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page