مال و أعمال

{أرامكو} السعودية و{ساينوبك} الصينية توقعان مذكرة تعاون جديدة

أعلنت شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو)، أمس، عن توقيع مذكرة تفاهم مع الشركة الصينية للبترول والكيميائيات (ساينوبك) تغطي عدة مجالات لتعاون محتمل بين الطرفين في المملكة.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى تحديد مسارات التعاون الإستراتيجي بين أرامكو السعودية وساينوبك في المملكة، وبناء علاقة طويلة الأجل بين الشركتين ومشاريعهما المشتركة القائمة في الصين والمملكة.
وقال النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية، محمد يحيى القحطاني: «نعمل على توسيع علاقتنا مع شركة ساينوبك والاستفادة من عوامل قوتنا وتعاوننا طويل الأمد في الصين لتحقيق مكاسب إضافية لمرافقنا في المملكة»، مضيفا «سيساعد التعاون في تعزيز علاقتنا الاستراتيجية في مجالات رئيسية تحقق منفعة متبادلة داخل السعودية». من جانبه، أفاد رئيس شركة ساينوبك، يو باوكاي، في بيان صدر أمس، بأن «أرامكو السعودية شريك مهم للغاية»، موضحا أن الشراكة أسفرت عن تعاون مثمر بين الشركتين.
ويأتي توقيع مذكرة التفاهم هذه في إطار توجه جديد للشراكة في السعودية حيث ستعمل الشركتان معًا لتجديد شراكتهما، وإحراز مزيد من التقدم في مبادرة الحزام والطريق ورؤية 2030، حيث تقرر أن تشمل مجالات التعاون المحتمل: تقييم فرص التكامل في التكرير والبتروكيميائيات، والهندسة، والمشتريات، والإنشاءات، وخدمات حقول النفط، وتقنيات قطاعي التنقيب والإنتاج، والتكرير والمعالجة والتسويق، إلى جانب التعاون في احتجاز الكربون وعمليات الهيدروجين. كما ستبحث الشركتان فرص إنشاء مركز تصنيع محلي في مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك).
ويُبنى التعاون، الموقع عليه في مذكرة التفاهم، بين الشركتين على عدد من المشاريع المشتركة القائمة، وهي: شركة فوجيان للتكرير والبتروكيميائيات، وساينوبك سينمي (فوجيان) للبترول (SSPC) في الصين، وشركة ينبع أرامكو ساينوبك للتكرير (ياسرف) في المملكة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page