أخبار العربية

الكاظمي يدعو الكتل السياسية لبدء حوار شامل

طالب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم (السبت)، الكتل السياسية العراقية ببدء حوار شامل، كما دعا الجميع إلى العقلانية وتجنب الصدام مع قوى الأمن العراقية، مشدداً على وجوب التعاون «حتى لا ندفع بأنفسنا إلى الهاوية».

وقال الكاظمي، في كلمة بشأن تطورات الأحداث العراقية: «نحنُ شعبٌ عُرِفَ عنه الإيمانُ بالقيمِ والمبادئ السامية الكريمة، نعفو ونصفحُ لأجلِ الأخوّة والمساواة، ولأجلِ الهدفِ السامي الإنساني والوطني… شعبُنا تواقٌ إلى الحياة وهو لا يهوى الفتنة والدم والاقتتال والانتقام والتناحر، ولا يهوى الحقدَ والكراهية، ويتطلعُ لمستقبلِ يوازي حجمَ التضحياتِ والمعاناة التي مر بها».

وأضاف: «لا بدّ أن تجلسَ الكتلُ السياسية وتتحاورَ وتتفاهمَ من أجل العراق والعراقيين، ويجب الابتعادُ عن لغة التخوينِ والإقصاء، ويجب التحلي بروحٍ وطنية عالية وجامعة، فألفُ يومٍ من الحوارِ الهادئ خيرٌ من لحظة تُسفكُ فيها نقطة دمٍ عراقي».

كما دعا الجميعَ إلى التحلي بالهدوء والصبر والعقلانية، وعدمِ الانجرارِ إلى التصادم، وطلب من المواطنينَ عدم الاصطدامِ مع القوى الأمنية واحترام مؤسسات الدولة.

وتابع: «يجب أن نتعاون جميعاً لنوقفَ من يسرعُ هذه الفتنة، والكل يجب أن يعلمَ جيداً أن نارَ الفتنة ستحرقُ الجميع. إن الظرفَ صعبٌ جداً، وهذه حقيقة مُرة مع الأسف الشديد، وعلينا أن نتعاونَ وأن نتكاتف جميعاً حتى لا ندفعَ بأنفسنا إلى الهاوية. علينا أن نحكّمَ عقولَنا وضمائرَنا ووجدانَنا، ونلتفّ حولَ العراق والعراقيين، لا حولَ المصالحِ الضيقة».

وأكد أن «الجميع يتحمل المسؤولية… الأحزاب والطبقة السياسية والقوى الاجتماعية وسائر المؤثرين… علينا أن نقولَها، نعم، الجميع، وعلى الجميعِ أن يتصرفَ وفقَ قواعد الحكمة والبصيرة من أجلِ العراق، حتى لا نخسرَ مجدداً».





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page