أخبار العربية

«المنطقة الخضراء» المصرية… كيف ستظهر في «كوب 27»؟

تتسارع مصر الخطى استعداداً لاستضافة مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «كوب 27» في مدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، وفي إطار خططها برز بين بيانات الاجتماعات الحكومية التحضيرية اسم «المنطقة الخضراء»… فما شكل المنطقة؟ وماذا تستهدف مصر بتدشينها خلال فعاليات المؤتمر الدولي الكبير؟
رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي عقد، أمس (الخميس)، اجتماعاً مع وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، ومدير إدارة المشروعات الكبرى بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية اللواء أحمد العزازي، وبحسب بيان حكومي، فإنه تم «التنسيق مع وزارة البيئة لإقامة معرض خاص بالمنطقة الخضراء، على هامش فعاليات المؤتمر بحيث تعرض فيه الشركات والجمعيات الأهلية مشروعاتها».
وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء السفير نادر سعد، إن الاجتماع الحكومي، أمس، «شهد استعراضاً للفكر التصميمي للمنطقة الخضراء وتم تحديد مساحات العرض التي سيتم إنشاؤها». وقبل أسبوع تقريباً، أعلنت وزيرة البيئة عن قرب «فتح باب التسجيل للمشاركة بالمنطقة الخضراء، وفق ضوابط واشتراطات تضمن التمثيل المشرف وعرض أفضل قصص النجاح والتجارب البيئية المميزة».
وأوضحت وزيرة البيئة أن «المنطقة الخضراء هي المنطقة المخصصة للمعارض والأحداث الجانبية، التي يعقدها القطاع الخاص والمجتمع المدني والشباب والوزارات المختلفة لعرض قصص النجاح والمشروعات والابتكارات والمنتجات ذات الصلة في مجال التصدي لآثار تغير المناخ، بالإضافة إلى العروض الموسيقية والفنية والاستعراضية لرفع الوعي بقضية التغيرات المناخية وأهميتها للإنسان».
وفي مايو (أيار) الماضي، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن بلاده «ستسمح بمظاهرات حول قضايا المناخ خلال القمة (كوب 27)»، مضيفاً: «نحن نبني منشأة مجاورة لمركز المؤتمرات ستوفر الفرصة الكاملة للمشاركة والنشاط والتظاهر».





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page