مال و أعمال

وزيرة الخزانة الأميركية: اقتصادنا لا يشهد ركوداً الآن

وزيرة الخزانة الأميركية: اقتصادنا لا يشهد ركوداً الآن


الجمعة – 1 محرم 1444 هـ – 29 يوليو 2022 مـ


وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين (رويترز)

واشنطن: «الشرق الأوسط»

قالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، إن الأرقام التي تظهر انخفاضين متتاليين في الناتج المحلي الإجمالي الأميركي لا تثبت أن البلاد الآن في حالة ركود، حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.
وأضافت يلين، في مؤتمر صحافي الخميس، بعد ساعات من صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني من العام: «الركود الحقيقي هو إضعاف واسع النطاق للاقتصاد… وهذا ليس ما نراه الآن».
وأضافت يلين أن البلاد تشهد حاليا خلق فرص عمل وموارد مالية قوية للأسر ومكاسب في الإنفاق الاستهلاكي ونموا في الأعمال.
وأشارت وزيرة الخزانة إلى أن التوظيف ارتفع بمقدار 1.1 مليون وظيفة في الربع الثاني، وهو تناقض حاد مع متوسط الخسارة البالغ 240 ألف وظيفة في الأشهر الثلاثة الأولى من فترات الركود السابقة.
كانت بيانات وزارة التجارة الأميركية الصادرة الخميس أظهرت استمرار انكماش الاقتصاد الأميركي خلال الربع الثاني من العام الحالي للربع الثاني على التوالي.
وذكرت وزارة التجارة أن إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة انكمش خلال الربع الثاني بنسبة 9 .0% مقارنة بالربع الأول، الذي سجل انكماشا بمعدل 6 .1%.
كان المحللون يتوقعون نمو الاقتصاد خلال الربع الثاني بنسبة 5 .0%.
وتشير بيانات الناتج المحلي إلى دخول الاقتصاد الأميركي حالة ركود من الناحية الفنية.
ويعكس تراجع إجمالي الناتج المحلي خلال الربع الثاني تراجع الاستثمار في المخزون لدى القطاع الخاص، والاستثمار في الأصول السكنية الثابتة وكذلك الإنفاق الحكومي والاستثمار في الأصول الثابتة غير السكنية.
وساعدت الزيادة في الصادرات والإنفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة خلال الربع الثاني من العام الحالي، في الحد من انكماش الاقتصاد الأميركي، رغم استمرار تباطؤ وتيرة نمو الإنفاق الاستهلاكي إلى 1% خلال الربع الثاني، مقابل 8 .1% خلال الربع الأول من العام الحالي.
في الوقت نفسه، قالت وزارة التجارة إن تراجع معدل انكماش الاقتصاد خلال الربع الثاني مقارنة بالربع الأول يعكس تحسن الصادرات وتباطؤ وتيرة تراجع إنفاق الحكومة الاتحادية.



أميركا


أخبار أميركا




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page