منوعات

سيول تغلق طرقاً في الإمارات… ونقل المتضررين إلى مواقع إيواء

«الوزراء» وجّه بحصر الأضرار ودوام الموظفين غير الضروريين «عن بعد»

شهدت بعض مناطق دولة الإمارات، الأربعاء، أمطاراً غزيرة تسببت في ارتفاع منسوب المياه الجارية في عدة طرقات، ما أدى إلى إغلاقها، وسط جهود حكومية مكثفة للحد من تداعي الأحوال الجوية السائدة.
https://twitter.com/moiuae/status/1552400842824753153?s=21&t=EBKqPo37HOzCEGiHvULseA

ووجّه مجلس الوزراء بتشكيل لجنة عاجلة برئاسة وزير الطاقة والبنية التحتية والجهات المعنية الاتحادية للعمل على حصر أضرار السيول والأمطار، ورفع تقرير مفصل حولها والبدء الفوري باتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بحماية الممتلكات والأرواح.
https://twitter.com/alarabiya_taqs/status/1552402916547465216?s=21&t=EBKqPo37HOzCEGiHvULseA

كما وجّه جميع الجهات الاتحادية العاملة في المناطق المتضررة، وخاصة إمارات الشارقة ورأس الخيمة والفجيرة، بأن يكون دوام موظفيها غير الضروريين عن بعد ليومي الخميس والجمعة، باستثناء الجهات المعنية بالدفاع المدني والشرطة والأمن التي تتعامل مع الكوارث والأزمات والحالات الطارئة، بالإضافة إلى جهات الدعم المجتمعي، التي تتعامل مع البلاغات الخاصة بأضرار المزارع والممتلكات الخاصة بالمواطنين.
https://twitter.com/moiuae/status/1552407018379542528?s=21&t=EBKqPo37HOzCEGiHvULseA

وطالب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي، وزارة تنمية المجتمع بنقل كل الأسر المتضررة من الأمطار والسيول بالمناطق الشرقية بالدولة، إلى مواقع إيواء مؤقتة، بالتعاون مع الجهات المحلية، وحجز الفنادق القريبة لإيوائهم ونقل الأسر التي تعيش بمناطق قد تشكل خطورة على ساكنيها خلال فترة الأمطار الشديدة.
https://twitter.com/alarabiya_taqs/status/1552377465619845121?s=21&t=EBKqPo37HOzCEGiHvULseA

وحثّت وزارة الداخلية الجمهور على ضرورة الالتزام بتعليمات وإرشادات الجهات المعنية واشتراطات السلامة، وتوخي الحيطة والحذر، وعدم مغادرة المنازل، خاصة المناطق التي تشهد أمطاراً شديدة إلا للضرورة، داعية إلى القيادة بحذر شديد خلال الأجواء الماطرة، وذلك حفاظاً على الأرواح والممتلكات وتعزيزاً لأمن المجتمع.
https://twitter.com/moiuae/status/1551972933958094848?s=21&t=EBKqPo37HOzCEGiHvULseA





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page