منوعات

شاهد… إغماء مذيعة على الهواء في بريطانيا يوقف مناظرة تراس وسوناك

توقفت المناظرة التلفزيونية الثانية بين مرشحي قيادة حزب المحافظين في بريطانيا، ليز تراس وريشي سوناك، بعد أن أغمي على المذيعة كيت ماكان، مما أدى إلى اختزال صراع مرير حول تمويل هيئة الخدمات الصحية الوطنية في البلاد والتخفيضات الضريبية، وفقاً لصحيفة «الغارديان».

الحدث، الذي استضافته محطة «تاك تي في»، استجوب مرشحي قيادة حزب المحافظين من قبل أحد أعضاء الجمهور المصاب بالسرطان، الذي قال إنه لم يتلق الدعم المناسب من الخدمة الصحية وسأل: «لماذا تعطلت هيئة الخدمات الصحية الوطنية؟».

تحدث المرشحان عن الخطط بما في ذلك خفض عدد مديري الهيئة الصحية وطرح تقنيات تكنولوجية جديدة.

لكن المناظرة التي كانت مقررة لمدة ساعة توقفت في منتصف الطريق بعد أن أغمي على ماكان وراء الكاميرا بينما كانت تراس تتحدث.

سمع المشاهدون صوت اصطدام عالٍ، حيث بدت تراس مصدومة وتضع يديها على وجهها. بدأت في السير نحو المكان الذي كانت تقف فيه ماكان قبل قطع البث. والنقاش لم يُستأنف بعد ذلك الحادث.

قالت المحطة في وقت لاحق إن ماكان، محررتها السياسية، «أغمي عليها على الهواء مباشرة الليلة ورغم أنها بخير، فإن النصيحة الطبية كانت ألا تواصل حلقة النقاش».

تراس، التي تشير استطلاعات الرأي إلى أنها تتقدم على سوناك في تصويت أعضاء حزب المحافظين لإيجاد بديل لرئيس الوزراء بوريس جونسون، كررت هجومها على قرار سوناك بزيادة التأمين الوطني للتمويل المرتبط بـ«كورونا» فيما يخص هيئة الخدمات الصحية الوطنية والرعاية الاجتماعية، وهي واحدة من أكبر الخطوط الفاصلة بين المرشحين.



المملكة المتحدة


television


أخبار بريطانيا


البرلمان البريطاني


الصحة




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page