مال و أعمال

{المركزي} الياباني يتوقع استمرار تحسن أداء الاقتصاد

أظهر محضر الاجتماع الأخير لبنك اليابان المركزي الذي عقد يومي 16 و17 يونيو (حزيران) الماضي ونشر يوم الثلاثاء، أن أعضاء مجلس السياسة النقدية في البنك اتفقوا على أن الاقتصاد الياباني يتحسن خلال الشهور الأخيرة.

وأكد أعضاء المجلس أنهم لن يترددوا في اتخاذ المزيد من إجراءات تخفيف السياسة النقدية لدعم الاقتصاد إذا لزم الأمر، في ضوء استمرار تأثير عوامل مثل فيروس كورونا المستجد والصراع في أوكرانيا على أداء الاقتصاد. وأشار أعضاء المجلس خلال الاجتماع إلى استقرار معدل التضخم في حدود 2 في المائة نتيجة ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة.

وكان المجلس قد قرر خلال الاجتماع الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسية عند مستوى سالب 0.10 في المائة كما كان متوقعا، مع استمرار برنامج شراء السندات الحكومية اليابانية بهدف الإبقاء على سعر العائد على السندات العشرية اليابانية في حدود صفر في المائة.

وبالتزامن، تراجع مؤشر نيكي الياباني بصورة طفيفة يوم الثلاثاء، في حين استقر مؤشر توبكس الأوسع نطاقا، مع ترقب المستثمرين اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي الأربعاء.

وأغلق نيكي منخفضا بواقع 0.16 بالمائة، وهو ثاني انخفاض يومي له على التوالي. وقال جيفري هالي من شركة أواندا لتداول الأوراق المالية في سنغافورة قبيل صدور بيانات النمو في الولايات المتحدة ومجلس الاحتياطي الفيدرالي: «الأسواق بالتأكيد في وضع الانتظار والترقب… إنه الهدوء الذي يسبق العاصفة».

وارتفع سهم مجموعة سوفت بنك للتكنولوجيا 3.2 بالمائة، وهو أكبر مكسب يومي في حوالي شهر. ومن بين الرابحين الآخرين شركة التأمين طوكيو مارين هولدنغز التي زاد سهمها 1.6 في المائة، بينما ارتفع سهم شركة جيه.جي.سي هولدنغز للهندسة وشركة إنبكس المصدرة للنفط والغاز 3.3 بالمائة.

وأدت مخاوف الإمدادات في أوروبا إلى رفع أسعار الطاقة والغاز العالمية. وكان الدولار مستقرا عند 136.68 ين. ويتوقع متعاملون رفع سعر الفائدة الأميركية بمقدار 75 نقطة أساس الأربعاء، غير أن الشكوك تحوم حول المسار المستقبلي لأسعار الفائدة وسط إشارات على بعض التذبذب في الاقتصاد الأميركي.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page