منوعات

علماء يتوصلون لسبب معاناة بعض مرضى كورونا من تلف القلب

علماء يتوصلون لسبب معاناة بعض مرضى كورونا من تلف القلب


الثلاثاء – 27 ذو الحجة 1443 هـ – 26 يوليو 2022 مـ


مصاب بفيروس كورونا يتلقى العلاج داخل أحد المستشفيات بلندن (أ.ب)

نيويورك: «الشرق الأوسط»

قال عدد من الباحثين إنهم توصلوا لسبب معاناة بعض المصابين بفيروس كورونا من تلف القلب، وهي المشكلة الصحية التي لا تحدث مع باقي الفيروسات التاجية المعروفة.
وبحسب شبكة «سكاي نيوز» البريطانية، فقد وجد الباحثون أن بروتين «سبايك»، الموجود على سطح فيروس كورونا والذي يرتبط بالخلايا البشرية ويبدأ عملية إدخال الحمض النووي الريبي الفيروسي في الخلية، قادر على التسبب في إصابة عضلة القلب بالالتهاب والخلل الوظيفي، الأمر الذي يؤدي إلى تلف القلب في النهاية.
ولفت فريق الدراسة، التي بدأت منذ بدء تفشي كورونا في 2020، إلى أنه اكتشف تغييرات غير طبيعية في طريقة ضخ القلب للدم في 55 في المائة من مرضى كورونا بمستشفيات نيويورك، وقد عانى حوالي واحد من كل سبعة مرضى من خلل وظيفي حاد بقلوبهم.
وأثناء اختبارات معملية لعدد من خلايا القلب ثلاثية الأبعاد المزروعة بالمختبر، لاحظ الباحثون أن بروتين «سبايك» جعل خلايا عضلة القلب أكبر بكثير مقارنة بالخلايا التي لا تحتوي على هذا البروتين.
وبعد ذلك، قام الباحثون بدراسة فيروس تاجي آخر يُعرف باسم «فيروس كورونا البشريNL63 « (HCoV-NL63) والذي يحتوي على بروتين شبيه مشابه بعض الشيء لبروتين «سبايك» يساعد الفيروس على اختراق الخلايا.
ولكن على عكس فيروس كورونا المستجد، فإن بروتين «فيروس كورونا البشريNL63 « لم يحفز الاستجابة المناعية الطبيعية في خلايا عضلة القلب ولم يتسبب في أي تغييرات بالعضو.
وقال الدكتور تشيتشيانغ لين، المؤلف الرئيسي للدراسة والأستاذ المساعد في معهد البحوث الطبية في يوتيكا بنيويورك: «بروتين سبايك الخاص بفيروس كورونا المستجد ينشط الاستجابة المناعية الطبيعية للخلايا، ومن بينها خلايا عضلة القلب، بشكل مبالغ فيه، الأمر الذي قد يتسبب في النهاية بتلف القلب. هذه المشكلة لا تحدث مع الفيروسات التاجية الأخرى».
ولفت لين إلى أن هذا البروتين قد تكون له صلة بالكثير من الأعراض الأخرى الخطيرة المتعلقة بالفيروس، مشيرا إلى أن هذا الأمر يحتاج إلى دراسات أوسع.
وأكد فريق الدراسة على أهمية تلقي لقاحات كورونا لتفادي هذه الأضرار المحتملة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page