أخبار العالم

متهمة كييف.. موسكو تنشر فيديو مروعاً لإعدام 10 من أسرى الحرب الروس

اتهمت وزارة الدفاع الروسية في فيديو جديد بارتكاب العسكريين الأوكرانيين مذبحة ضد أسرى حرب روس ونشرت مشاهد تقول إنه يحتوي على أدلة على المذبحة الجماعية التي قاموا بها ضد جنودهم.

وقالت روسيا، الجمعة، إن القوات الأوكرانية أعدمت 10 من أسرى الحرب الروس بشكل وحشي، وسط تصعيد واتهامات متبادلة بين الطرفين.

كما قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان، إن الجيش الأوكراني أعدم “10 من أسرى الحرب الروس بإطلاق النار عليهم في الرأس مباشرة”، منددة بما وصفتها بـ”جريمة حرب”.

وتابع البيان “لا أحد يمكنه اعتبار القتل المتعمد والمنهجي لأكثر من عشرة جنود روس بإطلاق النار مباشرة على رؤوسهم بمثابة استثناء مأساوي”.

وأشارت في البيان إلى أن قواتها تتعامل مع الجنود الأوكرانيين الذين أعلنوا استسلامهم للقوات الروسية، وفقًا لجميع متطلبات اتفاقية جنيف الخاصة بمعاملة أسرى الحرب.

جاء ذلك بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام مقاطع فيديو، قالت روسيا إنها تظهر جثث العسكريين الروس القتلى بعد استسلامهم للتو، ممددة على الأرض.

وكانت موسكو اتهمت قوات كييف بإعدام 39 مواليا لها في مدينة خيرسون.

وكان أحد عناصر ميليشيا “فاغنر” الروسية قد تعرض للإعدام بطريقة بشعة على يد مرتزقة تابعين للشركة ذاتها، بتهمة الخيانة بعد انشقاقه عنها والالتحاق بالقوات الأوكرانية، بحسب تسجيل مصوّر تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب تقارير إعلامية، تبادل الجانبان الروسي والأوكراني الاتهامات حول الجهة التي أعدمت العنصر السابق في “فاغنر” يفغيني نوزهين (55 عاماً)، خاصة أنه انتقل إلى جانب القوات الأوكرانية في سبتمبر الماضي، وظهر على وسائل إعلام أوكرانية كاشفاً انتهاكات مرتزقة “فاغنر” في أوكرانيا.


المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page