أخبار العالم

“ليست سورية”.. صحافية تركية تشكك في جنسية منفذة تفجير اسطنبول

قالت الصحافية التركية هادية ليفنت، إنه بات من الواضح أن أحلام البشير المتهمة بتنفيذ هجوم إسطنبول لا تحمل الجنسية السورية، وفق ما كشفت وسائل إعلام متعددة والتي تتحدث عن وجود احتمال كبير بأنها صومالية الجنسية، بحسب ما نقلت عنها صحيفة “زمان” التركية المعارضة.

وأوضحت ليفنت أنها حاولت التأكد من هذه المعلومات، مفيدة أنها توصلت لاحتمال أن تكون منفذة الهجوم من شمال إفريقيا.

وأضافت ليفنت أن هناك تناقضات حول موعد قدوم منفذة الهجوم إلى تركيا عبر عفرين، وما إن كانت منفذة الهجوم قد عبرت الحدود بالفعل أم لا.

ونقلت الصحيفة التركية عن ليفنت القول إن هناك أخبارا متداولة حول بدء الاستخبارات التركية حملة أمنية ضد الجماعات المسلحة السورية المدعومة من تركيا في إدلب وعفرين بعد يوم من الهجوم، قائلة: “وردت أنباء أخرى عن اعتقال 17 شخصًا من الجماعات المدعومة من تركيا في عفرين وتم ذكر اسم فرقة الحمزات”.

وزعمت ليفنت أن مواجهات مسلحة اندلعت بين الجماعات المدعومة من تركيا، قائلة: “لقد قاموا بالسيطرة على عفرين وبالنظر لكل هذا يتضح أن شمال سوريا خرج عن السيطرة منذ فترة طويلة. وفي هذه الأوضاع بإمكان أي شخص عبور المنطقة، فقد تم إلقاء القبض على زعيم تنظيم إجرامي إيطالي في إدلب. تبين أنه عبر من تركيا”.

وكان الانفجار قد حدث بعد ظهر يوم الأحد في شارع الاستقلال المخصص للمشاة في منطقة بيوغلو المركزية في اسطنبول. ولقي ستة أشخاص مصرعهم، فيما أصيب 81 آخرون واعتبرت سلطات البلاد الحادث هجوما إرهابيا.

واعتقلت البشير، التي كانت غادرت المكان بعد الانفجار بسيارة أجرة، واعترفت بأن لها صلات بحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وقالت قناة تلفزيون “إن تي في” في تقرير بهذا الشأن: “أحلام البشير، الإرهابية التي نفذت الهجوم الذي نظمته منظمة حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الإرهابية في بيوغلو، أبلغت عن معلومات مهمة في اسطنبول. وذكرت الإرهابية أنها لم تكن وحدها خلال الهجوم. وكان وراءها من يراقبها، وقد تلقت أمرا بالتفجير من مكان الحدث”.


المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page