أخبار العالم

لا يمكن تصور إجراء مفاوضات علنية مع كييف

اعتبر الكرملين أنّ معاناة المدنيين في أوكرانيا، الذين يواجهون انقطاع التيار الكهربائي في منتصف الشتاء بعد القصف الروسي للبنى التحتية للطاقة، هي “نتيجة” لرفض كييف التفاوض مع موسكو.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، رداً على سؤال بشأن انقطاع التيار الكهربائي الذي يواجهه ملايين الأوكرانيين: “هذا نتيجة عدم رغبة الجانب الأوكراني في حلّ المشكلة، وبدء مفاوضات، ورفضه السعي البحث عن أرضية مشتركة”.

كما اتهم أوكرانيا بتغيير مواقفها فيما يتعلق بإجراء محادثات سلام بين البلدين، وقال إنه لا يتصور الدخول في مفاوضات علنية معها، ودعا واشنطن لدفع كييف نحو الدبلوماسية.

محادثات مباشرة بين الروس والأوكرانيين في تركيا في مارس الماضي

محادثات مباشرة بين الروس والأوكرانيين في تركيا في مارس الماضي

وقال بيسكوف في مؤتمر صحافي عبر الهاتف إن الولايات المتحدة قادرة على أخذ مخاوف روسيا في الاعتبار، ويمكن أن تشجع كييف على العودة إلى طاولة المفاوضات إذا أرادت ذلك.

وأضاف أن أوكرانيا غيرت موقفها فيما يتعلق بالرغبة في التفاوض مع موسكو عدة مرات خلال الصراع المستمر منذ تسعة أشهر تقريباً ولا يمكن التعويل عليها.

وقال بيسكوف للصحافيين: “يتفاوضون أولاً، ثم يرفضون التفاوض، ثم يسنون قانوناً يحظر أي نوع من المفاوضات، وبعدها يقولون إنهم يريدون المفاوضات، ولكن المفاوضات العلنية”.

وأضاف: “لذلك من الصعب تصور مفاوضات علنية.. هناك شيء واحد مؤكد: الأوكرانيون لا يريدون أي مفاوضات”.

وقال بيسكوف إنه في ظل ذلك ستواصل موسكو “العملية العسكرية الخاصة”، وإن الضربات الصاروخية على أهداف في أنحاء أوكرانيا كانت نتيجة عدم استعداد كييف للجلوس إلى طاولة المفاوضات.


المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page