منوعات

سارة صبري… أول مصرية تذهب في رحلة إلى الفضاء

ستصبح المهندسة المصرية سارة صبري أول مصرية تذهب في رحلة إلى الفضاء ضمن رحلة «نيو شيبرد» رقم 22، التابعة لشركة «بلو أوريجين»، في رحلة مدتها 11 دقيقة.

و«نيو شيبرد» هو نظام صاروخي شبه مداري قابل لإعادة الاستخدام تديره شركة «بلو أوريجين»، وهي شركة سياحة فضائية مملوكة لمؤسس شركة «أمازون» والملياردير جيف بيزوس.

وذكر موقع شركة «بلو أوريجين»، أن صبري درست الهندسة الميكانيكية والطب الحيوي، وهي مؤسسة لمبادرة الفضاء العميق «دي إس آي»، وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى زيادة إمكانية الوصول لأبحاث الفضاء.

وحصلت صبري على درجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية من الجامعة الأميركية بالقاهرة، ودرجة الماجستير في الهندسة الطبية الحيوية من «البوليتكنيك» في ميلانو.
https://twitter.com/SpaceHumanity/status/1550568264509444096

وتسعى صبري حالياً للحصول على درجة الدكتوراه في علوم الفضاء مع التركيز على تصميم بدلة الفضاء. وتتحدث سارة اللغات: العربية والفرنسية والإنجليزية، وتقيم حالياً في برلين.

وحصلت صبري على رحلة للفضاء من قبل منظمة «الفضاء من أجل الإنسانية»، وهي منظمة غير ربحية تتمثل مهمتها في توسيع الوصول إلى الفضاء لجميع البشرية.

وتم اختيار صبري مع خمسة آخرين للسفر إلى الفضاء على متن رحلة «نيو شيبرد»، بما في ذلك رجل الأعمال ماريو فيريرا، الذي سيكون أول شخص من البرتغال يطير إلى الفضاء، بالإضافة إلى متسلقة الجبال البريطانية الأميركية فانيسا أوبراين، والتكنولوجي الأميركي كلينت كيلي الثالث، والمدير التنفيذي للاتصالات السلكية واللاسلكية ستيف يونغ، وكوبي كوتون، الشريك المؤسس لقناة «دود بيرفيكت» على «يوتيوب».
https://twitter.com/blueorigin/status/1550556934834532352

وقالت صبري في بيان صحافي عقب اختيارها «يشرفني أن أمثّل مصر في الفضاء لأول مرة. لطالما حلم أجدادي أحلاماً كبيرة وحققوا المستحيل، وآمل أن أعود لذلك». وأضافت «أعتقد أن مشاركة تجربتي مع العالم ستحفز جيل الشباب المصري على متابعة التعليم والمساعدة في تغيير النظرة إلى المرأة، وإظهار للعالم ما نحن قادرون عليه حقاً».

وأعلنت صبري في تصريحات تلفزيونية، أمس (الأحد)، أن رحلتها إلى الفضاء ستكون 11 دقيقة فقط منذ بداية انطلاق الرحلة وحتى العودة للأرض، وإنها تخضع لتدريبات عديدة قبل الرحلة.

ويتمكن صاروخ «نيو شيبرد» من السباحة في ظل انعدام الجاذبية لدقائق ومراقبة كوكب الأرض. ومن المتوقع أن يعود الصاروخ نزولاً ويهبط عمودياً أيضاً برفق على مدرج، ثم تبدا الكبسولة عملية سقوط حر للعودة إلى الأرض، على أن تبطئ سرعتها قبل أن تهبط في الصحراء.

ومنذ عام 2015، نقل «نيو شيبرد» زوار إلى الفضاء على متن 21 رحلة سياحية ناجحة.

وقالت «بلو أوريجين»، إنه سيتم الإعلان عن موعد المهمة قريباً.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page