أخبار العربية

غروندبرغ يستهجن مجزرة تعز… و«الرئاسي» يشدد على العقاب

غروندبرغ يستهجن مجزرة تعز… و«الرئاسي» يشدد على العقاب


الاثنين – 26 ذو الحجة 1443 هـ – 25 يوليو 2022 مـ رقم العدد [
15945]


جانب من اجتماع مجلس القيادة الرئاسي اليمني في عدن الأحد (سبأ)

عدن: علي ربيع

تعهَّد المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، بالاستمرار في الانخراط مع الأطراف لتمديد الهدنة وتوسيع نطاقها، وذلك عبر بيان أدان خلاله «الهجوم الذي أصاب حي زيد الموشكي السكني في تعز، وأدى إلى إصابة 11 طفلاً وطفلة، أغلبهم دون سن العاشرة».
وقال المبعوث: «على الأطراف المتحاربة التزامات بموجب القانون الدولي بخصوص حماية المدنيين. وإن قتل الأطفال وإصابتهم بجروح هو أمر مستهجَن بشكل خاص… كما أنني قلق بشكل خاص، لأن هذا الهجوم، وغيره من الهجمات في أماكن أخرى من اليمن، قد وقع خلال الهدنة». وأضاف: «لقد عانى أهالي تعز معاناة شديدة خلال سبع سنوات من الحرب، وهم أيضاً بحاجة إلى الهدنة لتحقيقها لهم من جميع جوانبها».
وعلى وقع الانتهاكات الحوثية للهدنة اليمنية وتصاعد جرائم الجماعة ضد المدنيين، شدد مجلس القيادة الرئاسي في اليمن على أهمية معاقبة الميليشيات الانقلابية، مشيراً إلى أن إفلاتها من العقاب شجعها «على مزيد من القتل».
تصريحات مجلس الحكم اليمني جاءت خلال اجتماعه في عدن، الأحد، على خلفية قصف الميليشيات الحوثيين تجمعاً للأطفال في مدينة تعز، وهو ما خلف قتيلاً من الأطفال و11 مصاباً، بالتزامن مع زيارة المستشار العسكري للمبعوث الأممي إلى المدينة المحاصَرة.
وذكرت المصادر اليمنية الرسمية أن مجلس القيادة الرئاسي عقد اجتماعاً، برئاسة رشاد محمد العليمي، بحضور جميع أعضاء المجلس: عيدروس الزبيدي، وعبد الله العليمي، وعبد الرحمن المحرمي، وعثمان مجلي، وعبر الاتصال المرئي سلطان العرادة، وطارق صالح، وفرج البحسني.
واستمع المجلس إلى مراجعة موجزة لقراراته وأوامره السابقة، والإجراءات والمعالجات المتخذة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
وبحسب ما أوردته وكالة «سبأ»، اطلع مجلس القيادة الرئاسي على تقييم إضافي لمسار تنفيذ الهدنة الإنسانية، وخروق الميليشيات الحوثية، وانتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان، التي كان آخرها «الجريمة البشعة في حي الروضة السكني بمدينة تعز، التي أسفرت عن استشهاد طفل وإصابة عدد آخرين، أثناء وجود المستشار العسكري للمبعوث الأممي في المدينة».
وفي حين ندد مجلس القيادة الرئاسي بهذه الجريمة الجديدة للميليشيات الحوثية في تعز، قال إنها «تضاف إلى سجلها القاتم بالانتهاكات على مدى السنوات الماضية».
ودعا الرئاسي اليمني «المجتمع الدولي إلى موقف حازم لإنهاء حالة الإفلات من العقاب التي شجعت الميليشيات على مزيد من القتل، والتعنت إزاء كافة الجهود لإيقاف نزيف الدم، وإنهاء المعاناة الإنسانية الأسوأ في العالم».
وطبقاً للمصادر اليمنية الرسمية، ناقش اجتماع مجلس الحكم «بعض الإصلاحات اللازمة لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب، في العاصمة المؤقتة عدن، وشكل بهذا الخصوص لجنة حكومية، برئاسة وزير الدولة محافظ المحافظة أحمد لملس، وعضوية الجهات الأمنية ذات العلاقة، للاطلاع على التحقيقات السابقة، ووضع التصورات والخطط العملية لدعم تلك الجهود المنسقة مع مختلف الأجهزة المعنية في الدولة.



اليمن


اخبار اليمن




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page