سياحة و سفر

«الطائرة الورقية الكونية» تكرم مارادونا في الفضاء

يسجل مشجعون أرجنتينيون رسائل صوتية ومرئية، منذ أمس (السبت)، تكريماً لدييغو مارادونا؛ على أن ترسَل إلى الفضاء بواسطة قمر صناعي اسمه «طائرة ورقية كونية»، وهو اللقب الذي أطلقه صحافي من أوروغواي على مارادونا.

وقال إنريكي ترينكادو؛ أحد مقدري النجم الراحل، لوكالة الصحافة الفرنسية، بعد تسجيل رسالته في القاعدة الجوية «دي مورون»، الواقعة على مسافة 40 كيلومتراً غرب بوينس آيرس: «نحن نحبك وسنتذكرك دائماً… هذا الجيل الجديد وكل الأجيال المقبلة! اصمد يا دييغو!».

وولدت الفكرة من قصة الصحافي الأوروغواياني فيكتور هوغو موراليس بعد هدف مارادونا الثاني ضد إنجلترا (2 – 1) في ربع نهائي مونديال المكسيك عام 1986. ومعلوم أن الأرجنتين فازت بكأس العالم عامذاك، مما جعل مارادونا يكتسب مزيداً من الشهرة العالمية.

«من أي كوكب أنت؟»، صرخ الصحافي على ميكروفون الراديو في ملعب أزتيكا بالمكسيك عندما راوغ قائد منتخب الأرجنتين – الذي توفي إثر إصابته بجلطة رئوية عام 2020 – نصف الفريق الإنجليزي قبل أن يسجل هدفاً بيسراه عُدّ على نطاق واسع «هدف القرن».

وبمبادرة من شركة خاصة، سيتم ضغط مقاطع الفيديو والتسجيلات الصوتية الخاصة بالمشجعين على قرص صلب يرسل بعدها إلى المدار في قمر صناعي، مع زوج من أحذية كرة القدم الخاصة بالنجم السابق، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وسيستمر جمع الرسائل لأشهر، على أن يحدد موعد إطلاق القمر الصناعي ومكانه لاحقاً. وقال ماكسيميليانو فيرناندو غالو، أحد مؤسسي مشروع «طائرة ورقية كونية»، إنه سيجري جمع رسائل من كل أنحاء العالم لهذا المشروع.

يذكر أن مشجعي الأرجنتين ومارادونا يملكون طائرة لتكريم مارادونا بالصور والتذكارات في معرض متنقل، وأنها ستحاول الهبوط في قطر خلال «مونديال 2022».





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page