أخبار العربية

نقابة الصحافيين السودانيين تجيز نظامها الأساسي

نقابة الصحافيين السودانيين تجيز نظامها الأساسي


الأحد – 25 ذو الحجة 1443 هـ – 24 يوليو 2022 مـ رقم العدد [
15944]

الخرطوم: محمد أمين ياسين

أجازت الجمعية العمومية التأسيسية لنقابة الصحافيين السودانيين، النظام الأساسي وميثاق الشرف الصحافي ولجنة الانتخابات، في خطوة تمهّد الخطوة لانتخاب نقابة الصحافيين بعد أكثر من 3 عقود من تغييبها قسراً في ظل نظام الرئيس المعزول عمر البشير، الذي حلّ كل النقابات المهنية العمالية واستبدل بها اتحادات موالية لـ«الجبهة القومية الإسلامية».
وعقدت الجمعية العمومية في الخرطوم أمس، بمشاركة أكثر من 700 صحافي، من العاملين في الصحافة الورقية والقنوات التلفزيونية العالمية والمحلية والإذاعات إلى جانب الوكالات الرسمية والمصورين.
وجرى نقاش مستفيض في بنود النظام الأساسي، بوصفه المرتكز الرئيسي لكيان النقابة وقيمها، مثل البند الذي تحدد من هو الصحافي الذي تحق له عضوية النقابة.
وانتخبت الجمعية العمومية لجنة للإشراف على الانتخابات من 8 أعضاء، أبرزهم وزير الثقافة والإعلام السابق فيصل محمد صالح، ومراسل «الشرق الأوسط» أحمد يونس. وراعت تمثيل غالبية وسائل الإعلام المختلفة، ومنحت اللجنة تفويضاً لإعداد لائحة انتخابات وفق أحكام النظام الأساسي.
كما مدد أعضاء الجمعية العمومية، للجنة الحالية متابعة تسيير الأوضاع حتى إجراء الانتخابات واختيار نقيب الصحافيين وأعضاء مجلس النقابة.
وقدمت اللجنة التمهيدية لنقابة الصحافيين التي انتُخبت في مارس (آذار) الماضي، خطابي دورة وميزانية عن أعمال اللجنة في حصر وتسجيل العضوية والنظام الأساسي إلى جانب الأنشطة التي قامت بها خلال الفترة الماضية.
وشارك في الجمعية العمومية لتأسيس النقابة صحافيون وصحافيات يمثلون أجيالاً وأعماراً مختلفة في كل الوسائط الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة، منهم أعضاء في النقابة السابقة.
واستبقت اللجنة انعقاد الجمعية العمومية بتنظيم وندوات وورش عمل للتوافق على النظام الأساسي، بالإضافة إلى كتابة ميثاق الشرف الصحافي وحصر وتسجيل العضوية والإشراف على عقد المؤتمر العام لانتخاب النقابة.
وقال عضو الجمعية، الصحافي ماهر أبو الجوخ، إنه تمت إجازة النظام الأساسي مع بعض التعديلات وأغلبها في صياغة وأحكام المواد وترتيبها، كما أُجيز ميثاق الشرف الصحافي الذي لم يكن حوله خلاف يُذكر بين أعضاء الجمعية.
وأضاف أبو الجوخ في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «بإجازة النظام الأساسي وتكوين لجنة للانتخابات، تكون نقابة الصحافيين قد تجاوزت العقبات القانونية المرتبطة بالنظم الحاكمة لتأسيسها» حيث حضر أعمال الجمعية العمومية ممثل لمنظمة العمل الدولية. وأوضح أبو الجوخ أنه يبقى فقط إجراء الخطوة النهائية بانتخاب مجلس النقابة لاستعادة الدور النقابي للصحافيين، وإيقاف الممارسات السابقة لنظام الإخوان المسلمين الذي مكّن لكوادره السيطرة على كل النقابات المهنية خلال فترة حكمه.
ورأى أبو الجوخ أن نجاح الجمعية العمومية لنقابة الصحافيين في الوصول إلى هذه المرحلة يعدّ هزيمة كبيرة لمسار المتغيرات التي شهدتها البلاد بعد استيلاء الجيش على السلطة «وهذه الخطوة تدعم البناء النقابي وتحفز بقية النقابات الأخرى في كل القطاعات المهنية، كما تعزز من مطالب الشعب السوداني في تحقيق أهداف الثورة، باعتبار أن نقابة الصحافيين نقابة رأي وترسيخ للحريات».
وعقب انتصار ثورة ديسمبر (كانون الأول) 2019، انقسم الوسط الصحافي إلى 3 أجسام، قبل أن يتقدم عدد من الصحافيين بمبادرة لتوحيد الكيانات عبر عقد جمعية تتيح المشاركة لكل الصحافيين السودانيين بالداخل والخارج.



السودان


أخبار السودان




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page