أخبار العربية

«الشورى» السعودي يطالب «التعليم» بإعادة النظر في «الفصول الثلاثة»

دعا لتوفير بيئة تحفيزية تضمن عدم تسرب أعضاء هيئة التدريس

طالب مجلس الشورى السعودي، اليوم (الأربعاء)، وزارة التعليم بإعادة النظر في نظام الفصول الثلاثة الذي يتضمن 39 أسبوعاً دراسياً، وذلك بعد نهاية أول عام من تطبيقه في مدارس التعليم العام، وتهيؤ الجامعات للبدء به مع مطلع العام الجامعي المقبل.

كانت الوزارة قد قالت إن هذا النظام يهدف لتعويض الفجوة التعليمية بين سنوات السلم التعليمي والدراسة الفعلية، وإبقاء الطلبة في عمليات تعليم بنائي مستمر وفعال لمعارفهم وصقل مهاراتهم مع تقليص الانقطاعات الطويلة، والتركيز على إعدادهم في جميع المراحل التعليمية لامتلاك مقومات الاقتصاد المعرفي، والربط بين المهارات والقدرات وبين الاحتياجات الفعلية لسوق العمل.

وجاء قرار المجلس بعد أن قدمت لجنة التعليم والبحث العلمي وجهة نظرها حيال ملحوظات الأعضاء وآرائهم المقدَّمة في جلسة سابقة، حيث دعا الوزارة لإعادة النظر في تطبيق النظام الفصول الأكاديمية الثلاثة (النظام الثلثي) على الجامعات المحلية، والكليات التقنية التابعة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، بما ينسجم مع أفضل الممارسات والتوجهات العالمية في مجال التعليم العالي، ويتسق مع استقلالية الجامعات حسب نظامها.

كما طالب الوزارة بتقويم تطبيق نظام الفصول الدراسية الثلاثة على مدارس التعليم العام؛ بما يؤدي إلى توصيات تدعم استمرار تطبيقه وتطويره، أو العودة إلى النظام النصفي، مع إجراء التعديلات اللازمة عليه. وإعادة النظر في تطبيق المسارات على مدارس الثانوية العامة؛ بما ينسجم مع أفضل الممارسات العالمية في مجال التعليم الثانوي.

ودعا الوزارة أيضاً لدعم الجامعات السعودية والجهات ذات العلاقة، لتوفير بيئة تحفيزية، تضمن عدم تسرب أعضاء هيئة التدريس السعوديين، وتسهّل استقطاب الكفاءات المتميزة من السعوديين وغير السعوديين. وتسريع عملية الاعتراف بشهادات التعليم والتدريب الإلكتروني (التعليم عن بُعد والمدمج)، أسوةً بالبرامج التقليدية في عملية التصنيف، وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

وطالب المجلس، الوزارة والجامعات بالعمل على تطوير ضوابط ومعايير موحدة؛ بما يضمن المزيد من الفرص التدريبية للطلاب والطالبات، وتعظيم الاستفادة من التدريب التعاوني.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page