مال و أعمال

بوتين يضع «عربة» الحبوب الروسية أمام «حصان» الصادرات الأوكرانية

بوتين يضع «عربة» الحبوب الروسية أمام «حصان» الصادرات الأوكرانية


الخميس – 22 ذو الحجة 1443 هـ – 21 يوليو 2022 مـ رقم العدد [
15941]


بوتين يربط تصدير الحبوب برفع كلّ القيود الغربية (أ.ف.ب)

طهران: «الشرق الأوسط»

اشترط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء الثلاثاء أن يرفع الغرب كل القيود التي فرضها على تصدير الحبوب الروسية لكي تسهل موسكو تصدير الحبوب الأوكرانية العالقة حالياً بسبب الغزو الروسي.
وخلال مؤتمر صحافي أعقب قمة ثلاثية جمعته مع نظيريه الإيراني إبراهيم رئيسي والتركي رجب طيب إردوغان، قال بوتين: «سنعمل على تسهيل تصدير الحبوب الأوكرانية، لكننا ننطلق من فكرة أنه سيتم رفع كل القيود المتعلقة بالنقل الجوي لصادرات الحبوب الروسية». وأضاف «لقد اتفقنا منذ البداية على هذه النقطة مع المنظمات الدولية. لكن لا أحد أخذ على عاتقه الوصول بهذه المسألة برمتها إلى خواتيمها، بمن فيهم شركاؤنا الأميركيون».
وأكد الرئيس الروسي أن «الأميركيين رفعوا عملياً القيود التي كانت مفروضة على تصدير الأسمدة الروسية إلى الأسواق العالمية». وتابع: «إذا كانوا يريدون بصدق تحسين الوضع في أسواق الغذاء العالمية، فآمل أن يحصل الأمر نفسه مع صادرات الحبوب الروسية».
وكان بوتين أعلن في وقت سابق الثلاثاء إحراز تقدم في المحادثات حول تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود، وشكر نظيره التركي رجب طيب إردوغان على «الوساطة» التي يقوم بها في هذا الملف. والجمعة أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن «وثيقة نهائية» ستصبح جاهزة قريباً للسماح بتصدير الحبوب من أوكرانيا.
ويوم الثلاثاء، اقترحت المفوضية الأوروبية على الدول الأعضاء الإفراج عن «بعض أموال» المصارف الروسية المجمدة بموجب عقوبات الاتحاد الأوروبي بهدف دعم تجارة المنتجات الزراعية والغذائية، بما في ذلك القمح والأسمدة، بحسب وثيقة اطلعت عليها وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال دبلوماسي أوروبي للوكالة، طلب عدم الكشف عن اسمه، إن الدول الأعضاء «تريد أن توضح تماما أنه لا يوجد في العقوبات ما يعرقل نقل الحبوب من روسيا أو أوكرانيا».
ويتعرض الأوروبيون لضغوط من شركائهم الأفارقة الذين كانوا يستوردون أكثر من نصف قمحهم من أوكرانيا أو روسيا قبل الصراع.
وجاء في المقترح الذي قدم للدول الأعضاء «يجوز للسلطات المختصة في دولة عضو أن تسمح بالإفراج عن بعض الأموال المجمدة أو الموارد الاقتصادية التابعة للمصارف… بعد أن تثبت أن هذه الأموال أو الموارد الاقتصادية ضرورية لشراء أو استيراد أو نقل منتجات زراعية وغذائية، بما في ذلك القمح والأسمدة».
وقدم الاقتراح إلى سفراء دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل، وإذا تم قبوله، سينظم إجراء كتابي لإقرار الاقتراح من جانب الحكومات على أن ينشر في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي الخميس، كما أوضح دبلوماسي لوكالة الصحافة الفرنسية.



روسيا


إقتصاد روسيا




المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page