منوعات الحدث

الكاتبة الإماراتية عن ظروف لاجئين السوريين بعنوان “يوماً من العمر”.

‏يوماً من العُمر

استيقظنا على واقعٍ جديد و مُسميات غريبة … استُحدثت في قواميسنا … أصبحت اليوم لا تُفارق حديثنا البسيط حتى ونحن تحت جناح منازلنا…
لكن الغريب أن الأفكار التي وُلدنا عليها و تربينا طُمست لا ندري أهو فعل فاعل أم أننا تبرأنا مما اعتدنا و هربنا لِواقعٍ رأيناه يشع بهجةً و انفتاحاً ..

هُنا لست بتلك السياسية الفذة ولا الناقدة اللاذعة … أنا طفلةٌ صغيرة من عالم الانس فقط … تمنيت كغيري من الأطفال أن ننام تحت سقف بيوتٍ تُزهر فيها أحلامنا لا أن ينتشلونا من تحت رُكامها و نحن في وسط كومةٍ الأحلام التي ابتسمنا لها فرحاً …

تمنيت الركض واللعب مع أطفال حيي باختلاف ألوانهم ومذاهبهم وعرقياتهم …. أطفالاً بأجسادٍ كاملة ليست مبتورة بفعل حربٍ لم يُخيرنا أحدهم أنخوضها أم نعيشها رُغماً عن أنفنا ….

تمنيت أن أكبر وأكبر و تكبر معي أحلامي آمالي وطموحاتي … أن أجد شهادةً بعلاماتٍ جيدة … و ألتحق بجامعة لأفتح آفاقاً لِحُلمٍ عانق قلبي بِشغف ،.. أن لا أنظر للسماء من خيمةٍ مُهترئة كمستقبلي الذي داست عليه أطماع الكبار فقط …

تمنيت أن أُرزق بعائلة صغيرة لا بأس بذلك … أن أضع أسماء أطفالي في ورقة لأحزرهم … لأُجهز له مهداً … لُعبةً و بعضاً من نقود تكفيهم لِيعيشوا كراماً …. لا أن أجوب بلاد الغُربة أشق صحاري وبراري وبحار … أرى الموت في اليوم مئة ألف مرة بحثاً عن بعضٍ من أمان افتقدته في وطني الأم … من أقسمت أن أفديه بِدمي …. فإذا بِه يُدميني سنيناً تتلوها سنين … أن تُنتزع مني براءتي … انسانيتي … حقوقي … و يُلصقون بي تُهمةً لا أعرف لها معناً …. أن أتوه هائماً لا أدري أي أرضٍ ستجعلني مُطمئناً … أن تُنسيني ما رأته عيني وأبصرته … من تفجيرٍ و تدميرٍ و تشريدٍ و موت …

اليوم …. مرت عشر سنين …. صرخنا فيها … تألمنا … ذبلنا … رُدمت أحلامنا … تاهت خطواتنا … تشردنا … ومات الملايين منا … و مازال الأمل ينبض فينا …. يكبر يوماً بعد يوم … أن يحتضننا وطننا من جديد … أن يُعيد لنا ابتساماتنا المنسية و أحلامنا المركونة على رفوف الأيام …

فإلى ذلك اليوم …. لا تنسوا أننا هُنا … لا تُشيحوا بوجوهكم عنا … ولا تُغلقوا آذانكم عن وجعنا ….
لا تنسوا أننا بشر و هذا هو وطننا الأبدي مهما اغتربنا 💔

آمنة البدواوي ✍🏻

‏يمكنكم طلب روايتي ” وعد خالد” … الآن

  • موقع دار النشر ( أوستن ماوكلي بابليشرز )
  • موقع أمازون
  • مكتبة الأمة UAEBOOK
  • موقع جملون
  • موقع نيل و فرات
  • موقع سند sanad books
  • بوك ديليفري book deliver
  • roshi.library

أتمنى لكم قراءة مُمتعة … و شاركوني ملاحظاتكم و صوركم للكتاب عند استلامه ….
دُمتم بخير وعافية
Insta:@classicia1
Twitter: samt_9mona

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock