أخبار السياسية

مقترح أميركي لتخفيف العقوبات على النظام مقابل شروط ماهي؟

طرح دبلوماسيان أمريكيان مقترحاً يدعو لتخفيف العقوبات المفروضة على النظام السوري في سوريا، مقابل تنفيذ إصلاحات تؤدي إلى انفراج حقيقي للوضع في البلاد.

ونشر الدبلوماسيان “جيفري فيلتمان” و”هاير بيلمان” مقالا على موقع “ريسبونسابل ستيتكرافت” بعنوان “الحاجة لسياسة جديدة في سوريا”، وجاء فيه أنه يمكن تخفيف العقوبات على النظام السوري في حال قيام بشار الأسد بإصلاحات تُسهم في تحقيق ما وصفاه بـ “انفراجة” للأوضاع في سوريا، داعين أمريكا وأوروبا لمراقبة تلك الخطوات التي ستكون أساس التفاوض.

وأوضح الدبلوماسيان أن تلك الإصلاحات ستشمل الإفراج عن السجناء السياسيين وحماية المدنيين، واستقبال اللاجئين استقبالاً كريماً، وضمان وصول المساعدات الإنسانية، وإجراء إصلاحات في قطاعي الأمن والسياسة.

كما دعا بلادهما إلى إعفاء جميع الجهود المساهمة في التصدي لجائحة “كورونا” في مناطق سيطرة النظام من العقوبات، وتسهيل إعادة بناء البنية التحتية المدنية.

وجاء في المقال:”العقوبات الأمريكية ضد نظام الأسد لم تضعف الدعم الرئيسي بين جمهوره المحلي، ولم تغير سلوكه، إلا أنها أدت لنقص حاد في العملة السورية وانهيارها”.

من جهته دعا
رئيس وزراء السوري يدعو إيران لزيادة مشاريعها في إعادة الإعمار ويعد بتقديم تسهيلات.

بحث رئيس وزراء النظام السوري حسين عرنوس مع مجلس إدارة غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة زيادة التبادل التجاري بين البلدين وتوسيع الاستثمارات المشتركة.

وبحسب ما نقلت وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا” دعا “عرنوس” الجانب الإيراني إلى المشاركة بمرحلة إعادة الإعمار، وتطوير قطاع التصدير، وخاصة المنتجات السورية المرغوبة في الأسواق الإيرانية.

وطالب “عرنوس”توجيه الاستثمارات المشتركة نحو تطوير المدن والمناطق الصناعية وإعادة ترميم المعامل والمصانع المتضررة، مشيراً إلى استعداد حكومة النظام لتقديم الدعم للغرفة لإقامة المعارض المشتركة، وإيجاد اتفاقيات تعاون تضمن انسياب البضائع والمواد إلى أسواق البلدين، بما يسهم في مواجهة الحصار الاقتصادي المفروض على البلدين.

وأُسست “الغرفة التحارية السورية- الإيرانية المشتركة”، التي ترعى الاتفاقيات التجارية بين إيران وحكومة النظام، في كانون الثاني 2019 وأبرمت خلالها العديد من الاتفاقات التجارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock