أخبار السياسية

ماهي الرسالة التي أراد “لافروف” إيصالها لتركيا؟

قال إن روسيا لديها الكثير من العمل مع تركيا في إدلب.

طرح كلام وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” حول أن لدى بلاده الكثير من العمل مع تركيا في إدلب؛ تساؤلات حول الرسالة التي تريد موسكو إيصالها إلى الجانب التركي.

وذكر تقرير لموقع “نورث برس” أن روسيا ترغب بترسيخ نفوذها في منطقة الشرق الأوسط، خاصة بعد توارد أخبار عن وجود مخزون هائل من الغاز في المتوسط.

وقال قال مأمون سيد عيسى، وهو معارض سوري في تصريح للموقع، إن أحد الاستراتيجيات المهمة في هذا بالنسبة لروسيا هو زيادة شراكتها مع تركيا.

وأشار في الوقت ذاته إلى “عدم وجود توافق تام بين الدولتين في الملف السوري، بل الأقوى أوراقا من يفرض نفسه”.

ورأى “دينيس كوركودينوف”، وهو رئيس المركز الدولي للتحليل والتنبؤ السياسي أن تصعيد الصراع في إدلب هو السبب الرئيسي وراء تحرك روسيا وتركيا بشكل متضافر.
وأشار “كوركودينوف” إلى أن روسيا لا تريد أن تكون الساحة فارغة لتركيا وحدها.

وأجرت روسيا وتركيا مؤخرا تدريبات عسكرية مشتركة لأول مرة بين الطرفين في إدلب، وهو الأمر الذي عزاه محللون إلى رغبة الطرفين تنسيق جهودهما في المنطقة بشكل أكبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock